الاحتلال يجبر مقدسياً على منزله المطل على قبة الصخرة

...

أجبرت سلطات الاحتلال المواطن المقدسي حامد حماد اليوم الثلاثاء، على هدم الطابق الرابع من منزله الكائن في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

وكانت بلدية الاحتلال أجبرت قبل ثلاثة أيام المقدسي حماد على هدم جزء من الطابق الرابع من منزله القريب من باب الغوانمة – والمطل على مسجد قبة الصخرة واستأنف عملية الهدم اليوم.

 وبحسب حماد فانه أجبر على هدم المنزل يدويا تجنبا لدفع مبالغ مالية باهظة في حال قامت بلدية الاحتلال بهدم المنزل.

كما أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم قرارًا بإخلاء عائلةَ الرجبي بناية سكنية في بلدة سلوان جنوب مدينة القدس، لصالح جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة أن البناية السكنية الواقعة في حيّ بطن الهوى مكونة من 3 شقق تأوي 30 فردا من العائلة.

كذلك أجبرت سلطات الاحتلال عائلة "صري" على هدم 5 محلات تجارية في قرية جبل المكبر جنوب شرق المدينة قسريًا، بحجة عدم الترخيص رغم محاولتهم على مدار 10 سنوات إصدار رخصة بناء دون جدوى".

ورصد تقرير أعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة تصاعدا في عمليات هدم المنازل في الضفة والقدس، خلال شهر أغسطس الماضي حيث بلغ عدد المنازل التي تم هدمها الاحتلال (44) منزلا، وهو العدد الأعلى منذ بداية العام، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

كما بلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (52) منشأة، فيما صادر الاحتلال (8) ممتلكات تنوعت بين مصادرة معدات ومركبات، وبلغ عدد مداهمات المنازل التي تعود لفلسطينيين (127) مداهمة.

وأوضح التقرير أن مناطق بيت لحم والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (292، 279، 254) انتهاكا على التوالي.

المصدر / فلسطين أون لاين