الاحتلال يستولي على خيام في تجمع وادي السيق شرق رام الله

...

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على 3 خيام في تجمع وادي السيق البدوي قرب قرية دير دبوان شرق رام الله.

وأفاد شهود عيان، أن قوات كبيرة من قوات الاحتلال داهمت التجمع، وفككت 3 خيام تعود لعائلة الكعابنة، بعد أن تبرعت بها جهات حقوقية للعائلات التي هدمت مساكنها قبل نحو أسبوع.

يشار إلى أن قوات الاحتلال كانت قد اقتحمت قبل يومين التجمع، وصورت مساكن المواطنين، كما هدمت آلياتها العسكرية في الخامس والعشرين من الشهر الماضي ثمانية مساكن هناك، وشردت قاطنيها.

يذكر أن وادي السيق يقع ضمن المناطق المهددة بالضم بمحاذاة طريق "أيلون" الاستيطاني، ومؤخرا اقتحم الاحتلال المنطقة عدة مرات وأخطر عشرات العائلات بالإخلاء أو الهدم.

ويعيش سكان المضارب البدوية في منطقة وادي السيق إلى الشرق من مدينة رام الله، نكبة متجددة بسبب خطر تهجيرهم من مساكنهم في مساعي الاحتلال والمجموعات الاستيطانية على الاستيلاء على المنطقة وتهويدها.

ومن جانبه أكد مركز القدس للحماية القانونية متابعة ملف المنطقة في وادي السيق من عام 1996، ومنذ ذلك العام يتلقى السكان إخطارات بدعوى وجودهم بمنطقة عسكرية، رغم ‘ثبات أنها خارج منطقة الرماية المخصصة للتدريبات.

وحسب تقرير دوري تصدره حركة حماس في الضفة الغربية، فقد هدمت قوات الاحتلال (18) منزلا، وأخطرت بهدم عشرات المنازل، ودمرت (104) منشأة ما بين محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها خلال شهر يوليو الماضي.

المصدر / فلسطين أون لاين