تزامناً مع جولة مسؤول أمريكي

مواجهات في العيسوية والاحتلال يغلق أحياءً في القدس

...

تجددت مساء اليوم الأحد المواجهات بين الشبان المقدسيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة العيساوية وألقت قنابل الغاز تجاه المواطنين فيما رد الشبان باستهداف مركبات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

كما أغلقت قوات الاحتلال مساء اليوم بوابة المغاربة ومخارج بلدة سلوان ومنعت المواطنين من التنقل بسياراتهم الأمر الذي تسبب بأزمة سير كبيرة.

وجاء إغلاق الاحتلال للمنطقة بسبب زيارة روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي الى جانب رئيس جمعية "العاد" الاستيطانية للمنطقة.

كما عمدت قوات الاحتلال إلى فرض مزيد من الغرامات المالية بحق المقدسيين بحجة عدم الالتزام بالإجراءات المرافقة لحالة الطوارئ.

وكان المسؤول الأمريكي قد وصل الى فلسطين المحتلة برفقة جاريد كوشنر مستشار ترمب للقاء المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية، عشية محادثات في أبو ظبي لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع بين الاحتلال والإمارات.

وأعلن النظام الإماراتي والاحتلال مطلع الشهر الجاري تطبيع العلاقات بينهما بشكلٍ رسمي وعلني بعد أن كانت العلاقات غير رسمية خلال السنوات الماضية.

يذكر أن الإمارات هي الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

وجاء الإعلان عن اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي بعد تصريح نتنياهو ومسؤولين آخرين في أكثر من مناسبة بوجود تقارب مع الإمارات ومع دول عربية وإسلامية أخرى، فيما زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة عبر مشاركات إسرائيلية في أنشطة رياضية وثقافية واقتصادية تقيمها دول عربية بينها الإمارات.

المصدر / فلسطين اون لاين