بالأرقام.. الكشف عن حصيلة العدوان الإسرائيلي على لبنان

...
قصف الاحتلال الإسرائيلي ليلة أمس

قالت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، إن حصيلة العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان، مساء الثلاثاء وحتى فجر الأربعاء، بلغت 13 صاروخا، و117 قذيفة مضيئة، و100 قديفة قسم، بعضها متفجر، والآخر فسفوري.

وأوضحت المديرية في بيان، اليوم الأربعاء، أن "مروحيات تابعة للعدو الإسرائيلي استهدفت بعد منتصف ليل 25-26/ 8/ 2020 مراكز تابعة لجمعية "أخضر بلا حدود" البيئية داخل الأراضي اللبنانية، وذلك عبر إطلاق 3 صواريخ في خراج بلدة راميا، و8 صواريخ في خراج بلدة عيتا الشعب".

ولفت البيان إلى إطلاق جيش الاحتلال صاروخين، من داخل موقع تل الراهب على خراج البلدة نفسها، كما استهدفت مركزا للجمعية المذكورة في محمية عيترون ما أدى إلى اندلاع حريق داخلها".

وأضاف البيان: "سبق ذلك، اعتداءات من قبل العدو الإسرائيلي في الليلة نفسها عبر إطلاق 117 قذيفة مضيئة، وحوالى 100 قذيفة قسم منها متفجر والآخر فوسفوري في خراج بلدات: ميس الجبل وحولا ومارون الراس وعيترون داخل الأراضي اللبنانية، ما تسبب باندلاع حرائق في الأحراج، وأضرارا مادية في أحد المنازل وفي حظيرة ماعز عائدة إلى أحد المواطنين ونفوق عدد من رؤوس الماعز. كما سمع دوي عشرات الانفجارات داخل مزراع شبعا المحتلة".

وشهدت المنطقة الحدودية بين لبنان و"إسرائيل"،  ليلة أمس، حالة استنفار عقب إطلاق نار من أسلحة خفيفة من جهة لبنان على قوة من جيش الاحتلال كانت تقوم بنشاط قتالي في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن مروحيات مقاتلة وطائرات تابعة لسلاح الجو، أغارت على أهداف لـ "حزب الله" اللبناني.

وأغلق جيش الاحتلال عددا من الطرق في شمال فلسطين المحتلة عام 1948 لساعات، بسبب الاشتباه بوقوع تسلل عبر الحدود من الجانب اللبناني.

وأعلنت قوات الطوارئ الدوليّة العاملة في لبنان "اليونيفيل"، اليوم الأربعاء، أنّها تجري اتصالات لـ"ضبط النفس على الحدود اللبنانية الإسرائيلية".

وأشار البيان إلى فتح "اليونيفيل" تحقيقاً عاجلاً في تصعيد الأمس.

المصدر / فلسطين أون لاين/وكالات