الاتحاد الأوروبي يدعم اتفاق وقف إطلاق النار بليبيا

...
صورة أرشيفية

أعرب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن دعم الاتحاد اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنه رئيسا الحكومة الليبية فائز السراج، ومجلس نواب طبرق عقيلة صالح، في بيانين متزامنين، وتضمن التوافق على مبادئ مشتركة.
وفي بيان صادر عنه نيابة عن دول الاتحاد، السبت، وصف بوريل الاتفاق بأنه "خطوة بناءة"، مشيرا إلى القادة الليبيين أظهروا عزمهم على تجاوز الوضع الحالي.
وقال: "نؤيد الاتفاق في ليبيا وبدء مفاوضات في إطار مؤتمر برلين وإنهاء جميع الأنشطة العسكرية ومغادرة المقاتلين الأجانب البلاد وفقا لمبادئ الاتفاق".
ودعا بوريل جميع الأطراف في ليبيا إلى ترجمة مبادئ الاتفاق إلى خطوات ملموسة.
وأكد على مواصلة الاتحاد دعم الجهود المبذولة لبناء دولة ذات سيادة واستقرار يعزز الازدهار للشعب الليبي.
والجمعة، اتفق المجلس الرئاسي للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ومجلس نواب طبرق الداعم للانقلابي خليفة حفتر، في بيانين متزامنين، على الوقف الفوري لإطلاق النار.
وأوضح بيان الرئاسي أن "تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت (شمال) والجفرة (وسط) منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها".
كما دعا إلى "إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال مارس/ آذار المقبل، وفق قاعدة دستورية مناسبة يتم التوافق عليها بين الليبيبن".
فيما ذكر بيان مجلس نواب طبرق، أن "وقف إطلاق النار يجعل من مدينة سرت مقرا مؤقتا للمجلس الرئاسي الجديد، يجمع كل الليبيين ويقربهم، وتقوم قوة شرطية أمنية رسمية من مختلف المناطق بتأمينها تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة".

المصدر / الأناضول