حالة الهدوء في المنطقة لا يمكن أن تكون من خلال موتنا البطيء

"الحية" يعقب على تطبيع الإمارات علاقاتها مع (إسرائيل)

...
د. خليل الحية
متابعة - ربيع أبو نقيرة

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. خليل الحية: "الاحتلال الإسرائيلي يجب أن يلاحق ويطارد لا أن تمهد له الطرق وتفتح له العواصم وتطبع معه العلاقات".

 

وأضاف في لقاء مع فضائية الأقصى: "نكن كل التقدير لكل شعوبنا العربية، لكن ما يجعلنا في صدمة هو سلوك بعض الأنظمة في تطبيع العلاقات مع العدو".

 

وأوضح الحية أن اتفاق التطبيع بين حكام الإمارات وبين الاحتلال جاء بمثابة إنقاذ لنتنياهو وانحياز له على حساب الشعب الفلسطيني، قائلا: "اتفاق العار مرفوض، وسنعمل على إجهاضه بكل الوسائل".

 

ولفت إلى أن هناك مشاورات بين الفصائل الفلسطينية في الداخل والخارج للاتفاق على مزيد من الفعاليات لمواجهة التطبيع وخطة الضم، مشددا على أن "المنطقة يمكن أن تنفجر في أي لحظة لمواجهة الغطرسة الصهيونية".

 

ودعا شعوبنا العربية والإسلامية للضغط على أنظمتها لثنيها عن التطبيع، قائلا: "نحن في حالة اشتباك دائم مع العدو، لأن جرائمه لا تتوقف، ورقعة الاشتباك مع العدو تتصاعد يوما بعد آخر ردا على عدوانه المتواصل".

 

وأضاف: "الحصار المستمر والاعتداء على المقدسات يفرض علينا مزيدا من دائرة المواجهة مع الاحتلال"، مشددا على أن الاحتلال ملزم بأن يرفع الحصار عن غزة، و"لن نستجدي أحدا لرفع الحصار عنا".

 

ولفت إلى أن "حالة الهدوء في المنطقة لا يمكن أن تكون من خلال موتنا البطيء"، مؤكدا "من حقنا أن نستمر في تطوير قدرات مقاومتنا، وما دام الاحتلال موجودا فسنظل نقاومه بكل الأدوات المتاحة".

 

وأشار إلى أن التواصل مع الأشقاء المصريين لا ينقطع، والوفد المصري سيأتي لغزة ولا توقيت محدد لوصوله، داعيا لتوفير الإمكانات لتبقى غزة سليمة من فيروس كورونا.

المصدر / فلسطين أون لاين