القانوع: هدم منازل المقدسيين مجزرة حقيقية ودليل على وحشية الاحتلال

...

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع إن إجبار الاحتلال الصهيوني عشر عائلات مقدسية على هدم منازلهم بأيديهم بحجة البناء دون ترخيص خلال فترة لا تتجاوز الأسبوع الواحد دليل على وحشية الاحتلال، وهو بمثابة مجزرة حقيقية ونكبة متجددة بحق أهلنا في مدينة القدس.

وأشار القانوع في تصريح صحفي إلى أن الاحتلال الصهيوني يمعن في قهر أبناء شعبنا في مدينة القدس المحتلة، ويجبرهم على هدم منازلهم بأيديهم بشكل متزايد، وهم يخوضون معركة وجود حقيقية معه في مدينة القدس.

وبين القانوع أن العدو الصهيوني يهدف من وراء ذلك إلى طردهم وتهجيرهم من منازلهم، وتفريغ مدينة القدس من أهلها الأصليين في إطار تنفيذ صفقة القرن.

ودعا الناطق باسم حماس مكونات شعبنا كافة إلى الوقوف بجانب أهلنا المقدسيين، وعدم تركهم أو السماح للعدو الصهيوني بالانفراد بهم وتهجيرهم من منازلهم، والدفاع عنهم، وحمايتهم من بطش الاحتلال وعربدته.

وطالب بحشد كل طاقات شعبنا وأبناء أمتنا لتثبيتهم في أرضهم، وتعزيز صمودهم في مواجهة مخططات الاحتلال العنصرية.

المصدر / فلسطين أون لاين