النخالة: اتفاق الإمارات والاحتلال "عار" على شعبنا

...

دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة في تصريحٍ صحفي، الشعب الفلسطيني لإعادة صفوفه وفق رؤية واضحة على قاعدة المقاومة رداً على اتفاق العار بين الامارات والعدو الصهيوني.

وأكد النخالة في تصريحه، اليوم، أن اتفاق العار بين الامارات والعدو الصهيوني, هو سقوط مدماك آخر في الجدار العربي المتهالك أصلاً، والذي سبقه اتفاق كامب ديفيد ووادي عربا واتفاق أوسلو.

وقال النخالة : "يا لعارهم يدوسون على كل شيئ ويلطخون وجوههم وتاريخهم بدماء الفلسطينيين ودماء الشعوب العربية التي قدمت التضحيات من أجل فلسطين ومن أجل القدس, إنهم يغادرون المقدس للمدنس من أجل بقاءهم عبيداً وخدماً لإسرائيل أميركا، ومن أجل بقائهم في السلطة والحكم".

وأضاف: "يا لعارهم ووقاحتهم حتى وصل بهم الحال لأن يكونوا مداس لأقدام نتنياهو وترامب ليبقى الأخرين في سلطتهم ومواقعهم."

ودعا النخالة الشعب الفلسطيني وقواه السياسية أن لا ينظروا للخلف إلى الذين سقطوا، وأن على الجميع أن يدرك جيداً أن كلَ وهمٍ بالسلامِ وعلى السلامِ قد سقطْ.

وشدد النخالة، على ضرورة أن يعيد الشعب الفلسطيني صفوفه وفق رؤية واضحة على قاعدة المقاومة.

كما دعا الرسمية الفلسطينية للتراجع عن سلامها الوهم قبل مطالبة الآخرين، قائلاً: "علينا أيضاً قبل أن نطالب الآخرين بالتراجع عن خزيهم, يجب أن تتراجع الرسمية الفلسطينية عن سلامها الوهم, وإلا تساوت الرؤوس.

وكانت "إسرائيل" ودولة الإمارات العربية المتحدة قد وقعتا الخميس، اتفاق سلام تاريخي لتطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين، برعاية أمريكية.

المصدر / فلسطين اون لاين