أطر صحفية وفصائل تنعى الإعلامي نافذ أبو حسنة

...
صورة أرشيفية للراحل أبو حسنة

بيروت-غزة/ محمد أبو شحمة:

نعت مؤسسات وأطر إعلامية وفصائل فلسطينية، الإعلامي الفلسطيني نافذ أبو حسنة، المدير التنفيذي لقناة فلسطين اليوم الفضائية، الذي وفاته المنية يوم الاثنين، إثر نوبة قلبية في مقر إقامته في لبنان.

وعلمت صحيفة "فلسطين" من مصادر في قناة "فلسطين اليوم" أن جثمان أبو حسنة سيشيع، اليوم الأربعاء، بعد وصول أبنائه من البرازيل، في العاصمة السورية دمشق.

ونعى منتدى الإعلاميين الفلسطينيين "فقيد الأسرة الإعلامية الفلسطينية الزميل الإعلامي أبو حسنة بعد مسيرة حافلة بالعطاء وخدمة القضية الفلسطينية".

واستحضر المنتدى "الدور البارز" للراحل في الدفاع عن مدينة القدس المحتلة وثوابت القضية الوطنية لاسيما حق العودة.

وقال التجمع الإعلامي الفلسطيني: إن "الراحل القدير أبو حَسنة؛ شكّل قامة ثقافية وفكرية وأدبية وسياسية وطنية، في مواجهة مشاريع تزييف الوعي، وطمس ثقافة الأمة، لصالح مشاريع التدجين والتطبيع".

وتقدم التجمع من عائلة وعموم آل أبو حسنة، والأسرة الإعلامية والثقافية الفلسطينية عمومًا، ولأسرة قناة "فلسطين اليوم" خصوصًا بأصدق التعازي والمواساة بوفاة مديرها.

كما نعى الملتقى الديمقراطي للإعلاميين الفلسطينيين (مدى) أبو حسنة، بعد رحلة نضال طويلة امتدت لأكثر من أربعة عقود كرسها للدفاع عن القضية الفلسطينية وعدالتها.

وقال الملتقى في بيان نعي: لقد رحل ابو حسنة وفي قلبه غصة الرحيل الكبير، وهو الذي غادر فلسطين بنتيجة نكسة العام 1967، وقد ظل حلم العودة يراوده طيلة سنوات نضاله، ولم يبخل بالعطاء السياسي والفكري والاعلامي حيث تحفل المكتبة الوطنية الفلسطينية بمئات المقالات والدراسات التي ستبقى مضامينها منارة مشعة في سماء فلسطين.

وتقدمت دائرة الإعلام والتوثيق والنشر في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى عائلة الراحل وإخوانه وأصدقائه، وعموم العائلة الثقافية والأدبية في فلسطين بأحر التعازي.

وقالت الدائرة في بيان لها: "نحن على ثقة أن زملاء الراحل نافذ أبو حسنة، ورفاقه وإخوانه سيواصلون الطريق الذي التزمه، والمبادئ التي اعتنقها وعنوانها الوحيد فلسطين".

من جانبها، أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن أبو حسنة أحد المثقفين والإعلاميين الذين كانت لهم إسهامات كبيرة في الثقافة الوطنية وتعزيز الوعي بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وثوابت القضية الفلسطينية.

وتقدمت الحركة خلال بيان لها، بالتعزية من أسرة الإعلامي أبو حسنة، وكذلك لأسرة قناة فلسطين اليوم ولكل المنابر الإعلامية التي ساهم فيها الراحل مساهمة فاعلة، الإعلاميين والكُتّاب والمثقفين جميعا بوفاة زميلهم.

كما نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو حسنة، مؤكدة أن "له مسيرة نضالية حافلة بالعطاء خدمة للقضية الوطنية العادلة والإعلام الملتزم بقضايا شعبه الفلسطيني وأمته العربية".

وعدت الجبهة في تصريح لها، الراحل أبو حسنة، أحد أهم الرموز الإعلامية التي ناضلت من أجل إيصال قضية فلسطين العادلة إلى جميع المحافل والمنابر الإعلامية العربية والدولية من خلال كتاباته وإدارته لقناة "فلسطين اليوم.

أبو حسنة في سطور

وأبو حسنة من مواليد مدينة رفح جنوب قطاع غزة عام 1961، ورحل إثر نكسة حزيران عام 1967، هو وعائلته إلى لبنان ودرس في جامعة دمشق وتخرج منها في العام 1983.

وعمل الراحل منذ عام 2010 مديرا تنفيذيا لقناة "فلسطين اليوم"، وكتب مقالات في العديد من الصحف والدوريات العربية، كما أصدر عدة كتب ومؤلفات أبرزها: جغرافية الاستيطان ووهم الدولة، الأحزاب الصهيونية العلمانية في (إسرائيل)، وخالد الفاهوم يتذكر، سيرة ذاتية، وأملاك المغاربة في فلسطين، بالإضافة إلى روايتين أدبيتين، هما مقام البكاء، صدرت في العام 2000، وعسل المرايا، صدرت في العام 2015.

المصدر / فلسطين أون لاين