لبنان.. عون يطلب من ماكرون صور الأقمار الصناعية لانفجار بيروت

...
صورة من الجو لمرفأ بيروت بعد الإنفجار بيومين

طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، الخميس، من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، تزويد لبنان بصور الأقمار الصناعية الفرنسية للحظة الانفجار في مرفأ بيروت للمساعدة بالتحقيق في ملابسات الحادث.

جاء ذلك خلال لقاء جمع عون وماكرون في القصر الجمهوري في بعبدا، شرق العاصمة بيروت، حسب بيان للرئاسة اللبنانية.

وأفاد البيان، أن الرئيس عون أوضح أن صور الأقمار الصناعية من شأنها توفير معطيات إضافية تساعد بالتحقيق في ملابسات الانفجار في مرفأ بيروت.

من جانبه، وعد الرئيس الفرنسي بـ"تأمين الصور في أسرع وقت ممكن"، وفق المصدر ذاته.

كما دعا إلى "تحقيقات شفافة" في انفجار مرفأ بيروت، وضرورة مكافحة الفساد.

وخلف انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع الثلاثاء، ما لا يقل عن 137 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح إضافة إلى عشرات المفقودين تحت الأنقاض، ونحو 300 ألف مشرد.

كما تسبب في دمار مادي واسع طال المرافق والمنشآت والمنازل، وقُدر حجمه بنحو 15 مليار دولار، وفق تقديرات رسمية مرشحة للزيادة.

وأعلنت الحكومة اللبنانية، الأربعاء، إجراء تحقيق يستغرق خمسة أيام، لكن رؤساء أحزاب ورؤساء حكومات سابقون ومفتي لبنان يطالبون بإجراء تحقيق دولي.

ووصل الرئيس ماكرون لبنان، صباح الخميس، وقام بجولة في مرفأ بيروت ومنطقة "الجميزة" المتاخمة والمتضررة جراء الانفجار.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، ما فجر احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

المصدر / الأناضول