القرعاوي: استهداف العمل النقابي في الجامعات محاولة لكي الوعي

...
النائب فتحي القرعاوي

أكد النائب في المجلس التشريعي، فتحي القرعاوي على أن استهداف الاحتلال للعمل النقابي في الجامعات الفلسطينية تأتي ضمن حرب كي الوعي الطلابي، وإرهاب الطلبة من ممارسة العمل النقابي.

وأشار النائب القرعاوي في تصريح وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الخميس، إلى أن "استمرار سلطات الاحتلال باستهداف العمل النقابي الطلابي في الجامعات الفلسطينية خاصة الاعتقالات الأخيرة، يشير وبوضوح إلى حجم الضغط الذي يمارسه الاحتلال على العمل النقابي في الجامعات الفلسطينية".

ولفت القرعاوي إلى أن الاحتلال يمارس إرهابه على طلبة الجامعات بعيداً عن الإعلام أو التدخل من الجهات النقابية أو الحقوقية، مؤكدا على أن ممارسات الاحتلال من شأنها تعطيل عمل الجامعات والرسالة التي أوجدت لها، إلى جانب تأخير تخرج هؤلاء الطلاب وتعطيل حياتهم الأكاديمية والمهنية.

وشدد على ضرورة تدخل كل الجهات النقابية سواءً طلابية أو جامعية للوقوف أمام الاحتلال لوقف هذه التعديات على جامعاتنا ومؤسساتنا وطلابنا.

ويذكر أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل فجر اليوم الخميس، الطالب في جامعة القدس رائد الحلايقة، وأبرز قياديي الكتلة الإسلامية وكوادرها الفاعلين في الجامعة، عقب اقتحام منزل عائلته في بلدة الشيوخ شمال محافظة الخليل.

وتشن قوات الاحتلال حملة اعتقالات مكثفة منذ بداية الشهر ضد كوادر الكتلة الإسلامية، حيث جرى اعتقال 4 طلبة، اثنين من جامعة النجاح الوطنية، وآخرَين من جامعة القدس.

وكانت قد أكدت الكتلة الإسلامية في بيان سابق لها، أن حملات الاعتقال التي تنفذها قوات الاحتلال بحق أبنائها "لن تكسر عزيمتها".

وشددت الكتلة على أنّ مسلسل الاعتقال بحق أبناء الكتلة الإسلامية في الجامعات محاولة فاشلة لكسر شوكتها وثنيها عن مواصلة الدرب.

وأكدت الكتلة أن الاحتلال لن ينال من معنوياتها، وستواصل الطريق رغم الأشواك والصعاب.

المصدر / فلسطين أون لاين