في 24 ساعة.. أكثر من 68 ألف إصابة كورونا بالولايات المتحدة

...

سجلت الولايات المتحدة، السبت، أكثر من 68 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة "جونز هوبكنز" التي تعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن الوباء.

وأظهرت البيانات أن إجمالي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع إلى 4174437، من بينها 68212 إصابة سجلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية (مقابل 73800 في اليوم السابق).

وهو اليوم الثاني عشر على التوالي الذي تسجل فيه الولايات المتحدة حصيلة إصابات جديدة يومية تزيد على 60 ألف إصابة.

كما تسبب مرض "كوفيد 19" بوفاة 1067 شخصا في الولايات المتحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة (مقابل حوالى 1150 في اليوم السابق)، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء الفتاك في البلاد إلى 146391 وفاة، وفق الجامعة ومقرها في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند (شمال شرق).

والولايات المتحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضررا من الجائحة، سواء على صعيد الوفيات أو الإصابات.

بالمقابل فإن حوالى 1.28 مليون مصاب بالفيروس في الولايات المتحدة أعلن شفاؤهم من المرض.

ومنذ نهاية يونيو، تواجه الولايات المتحدة تزايدا متسارعا في أعداد المصابين بالفيروس، لا سيما في الولايات الواقعة في غرب البلاد وجنوبها، علما أن البلاد بلغت عتبة الثلاثة ملايين إصابة في 8 يوليو.

وبعدما انخفضت حصيلة الوفيات بالفيروس في الولايات المتحدة إلى ما دون 500 وفاة يوميا في نهاية يونيو، عادت الحصيلة في الأيام الأربعة الأخيرة لتتخطى الألف وفاة يوميا.

المصدر / وكالات