الاحتلال يقتحم مصلى ومقبرة "باب الرحمة" ويعتقل مقدسيين

...

اقتحمت قوات الاحتلال مساء أمس مصلى "باب الرحمة" في المسجد الأقصى المبارك، وأجرت عمليات تفتيش وتصوير بداخله، كما واعتقلت ثلاثة مواطنين من مقبرة باب الرحمة.

وذكر شهود عيان أنّ أفراد شرطة الاحتلال اقتحموا مصلى "باب الرحمة" بأحذيتهم، وشرعوا في تفتيشه، والعبث بمحتوياته.

ومنذ إعادة فتح المصلى، في شباط/فبراير 2019، تلاحق شرطة الاحتلال المصلين وحراس المسجد الأقصى فيه، حيث أصدرت الشرطة الإسرائيلية عشرات الأوامر لإبعاد المصلين عنه.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال أمس المواطن خالد الزير والفتيين أدهم زيتون ومحمد صندوقة من داخل مقبرة "باب الرحمة"، بعد منعهم لمستوطنين حاولوا القيام بطقوس تلموذية في داخل المقبرة

وأفادت مصادر مقدسية أن المعتقلين اقتيدوا إلى مركز شرطة "باب الأسباط" داخل البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

تحظى مقبرة باب الرحمة في القدس بأهمية خاصة لاحتضانها قبورا لعدد من الصحابة والعلماء والقيادات وشهداء الفتوحات الإسلامية عبر التاريخ، لكنها تتعرض لمسلسل مستمر من اعتداءات الاحتلال