الاحتلال يسجل 525 دونما من "نحالين" لصالح "الصُندوق القومي اليهودي"

...

أنهت سلطات الاحتلال إجراءات تسجيل 525 دونما من أراضي المواطنين في قرية نحالين جنوب غرب بيت لحم لصالح ما يسمى بالصندوق القومي اليهودي.

ونقلت وسائل إعلامية عبرية عن رئيس مجلس تجمع غوش عتصيون الاستيطاني، شلومو نيئمان، قوله "إن الخطوة إجراء تاريخي بعد 76 عامًا بتسجيل الأراضي من أجل توسيع غوش عتصيون".

ورفضت محاكم الاحتلال كافة الأوراق التي قدمها المواطنون على مدار أعوام وتثبت ملكيتهم للأراضي، كما سمحت بتسجيلها لصالح ملكية المستوطنين.

واعتبر رئيس ما يسمى بالصندوق القومي اليهودي، داني عطار الخطوة "بقيمة تاريخية وصهيونية مهمة تسمح لتجمع غوش عتصيون ببدء بناء جديد لمئات الوحدات السكنية".

يأتي ذلك ضمن مخطط الاحتلال لتوسيع المستوطنات وضمها لسيادة الكيان الصهيوني عبر مخطط الضم الذي يجري تنفيذه على الأرض دون إعلان رسمي.

وتعود بداية الاستيطان في محافظة بيت لحم إلى ستينات القرن الماضي، فكانت مستوطنة غوش عتصيون من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م، ثم أخذ الاستيطان بالانتشار كالسرطان ضمن سياسة واستراتيجية مبرمجة من أجل خدمة الأهداف الإسرائيلية ومن ضمنها مشروع ما يسمى بالقدس الكبرى.

وبلغ عدد المستوطنات في تجمع غوش عتصيون (11) مستوطنة: من بينها (10) مستوطنات في محافظة بيت لحم، ومستوطنة واحدة تقع ضمن حدود محافظة الخليل، وهي مستوطنة مجدل عوز، وتحتوي هذه المستوطنات على ما يقارب (20000) وحدة سكنية.

المصدر / فلسطين أون لاين