هنية يهنئ الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة من أبناء الشهداء

...

هنّأ رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة من أبناء الشهداء، المحتفى بهم في قطاع غزة.

وقال هنية -في كلمة له خلال حفل تكريم للمتفوقين من أبناء الشهداء-: "كم كنت أود مشاركتكم فرحتكم إلا أن الرسالة والأمانة التي نحملها توجب علينا أن نضحي بالعزيز لأجل الأعزّ؛ للسير على درب الشهداء الذين ضحوا من أجل فلسطين والأرض والهوية، فإن بعُدنا بأجسادنا فبأرواحنا وقلوبنا ومشاعرنا نعيش معكم فرحتكم".

وأكد هنية أنه وقيادة الحركة يعيشون السعادة مع أبناء وبنات الشهداء بحبل الوصال الذي يربطهم معهم ومع آبائهم الشهداء.

وعبّر عن فخره "بهذا التفوق والالتزام والثبات على خط العلم والإيمان الذي أوصلكم إلى انتهاء مرحلة الثانوية العامة بالتفوق وفاء لآبائكم الشهداء الأبرار".

وعدَّ أن "تفوقكم هو أعظم هدية تقدموها لآبائكم من خلال السير على خطاهم وعلى درب العلم والمعرفة والإبداع والتفوق والجهد، للوصول إلى أعلى الدرجات العلمية في الدنيا على طريق أعلى الدرجات الأخروية التي حصل عليها آباؤكم في جنان الخُلد".

وأضاف هنية أن الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الله والوطن والمقدسات، وعدهم الله بأعظم المراتب وأجل المقامات، وهو مقام الشهادة في سبيل الله، وقد وعدهم الله بعظيم الأجر وأعلى الدرجات.

ولفت هنية إلى أن النجاح والتفوق يعود بالفضل للأمهات زوجات الشهداء اللاتي حافظن على الأبناء والبنات بعدما فقدن الزوج المعيل ولم يفقدن القدرة على الديمومة والعطاء والتربية الإسلامية الحسنة الصالحة.

وشدد هنية على أن عوائل الشهداء هم في محل التوقير والعناية من الحركة وفصائل المقاومة كلها.

وأشار: "ما هذا الاحتفال الذي يقوم عليه تجمع أبناء الشهداء إلا دليل على الاحتفاء بهم وتقديمهم للمجتمع والأمة على أنهم شامة وطلائع في مقدمة الصفوف دائما ليس فقط في ميدان الجهاد والتضحية بل ميدان العلم والمعرفة".

وتابع هنية: "نحييكم ونهنئكم، ونتمنى لكم التوفيق والسداد، ونجدد عهدنا مع الله والشهداء أن نظل على طريق ذات الشوكة حتى تحرير الأرض والمقدسات".

المصدر / فلسطين أون لاين