"ديزني" تنضم إلى الشركات المقاطعة لإعلانات فيسبوك

...

تعتزم شركة "والت ديزني" تخفيض إنفاقها الإعلاني على "فيسبوك"، بحسب ما كشفته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وبذلك، تصبح الشركة أحد المنسحبين من إعلانات "فيسبوك"، إثر حملة مقاطعة المعلنين لها بسبب سياساتها بشأن خطاب الكراهية والمحتوى العنصري والمسيء. إلا أنّ كون "ديزني" من كبار المعلنين على الموقع الأزرق في الأشهر الستة الأولى من هذا العام، وفقاً لتقديرات شركة "باثماتيكس"، يعني أنّ سحبها الإعلانات مؤلم لفيسبوك.

ولم تصدر ديزني بياناً بشأن تقليص إعلانات "فيسبوك"، فيما نقلت "وول ستريت جورنال" المعلومات عن مصادر. وقالت في تقريرها إنّه الذي تم سحبه ركز على خدمة البث من "ديزني بلاس". واستهلكت "ديزني+" الجزء الأكبر من أموال تسويق "ديزني" هذا العام، فأنفقت الشركة ما يقدر بـ 210 ملايين دولار على إعلانات "فيسبوك" لخدمة البث. وقال تقرير "وول ستريت جورنال" إن أقساماً أخرى من ديزني ربما تقلص إعلاناتها أيضاً.

إلى جانب "فيسبوك"، توقفت "ديزني" أيضًا عن الإنفاق على "إنستغرام" المملوك لـ "فيسبوك"، لخدمة "هولو" للبث. وقالت الصحيفة إنّ "هولو" أنفقت 16 مليون دولار على "إنستغرام" من 15 إبريل/نيسان إلى 30 يونيو/حزيران، وفقًا لـ"باثماتيكس".

المصدر / وكالات