إصابات بالاختناق خلال مسيرة مناهضة للاستيطان جنوب نابلس

...

أصيب، اليوم السبت، عدد من المواطنين بحالات اختناق عقب استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين بمسيرة مناهضة للاستيطان فوق جبل صبيح التابع لأراضي بيتا جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال استهدفت المشاركين في المسيرة بقنابل الغاز والصوت، الامر الذي ادى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق، بينهم مسعف من طواقم الهلال الاحمر الفلسطيني.

هذا وقد اشتعلت النيران بمساحات من الحقول الزراعية، بفعل قنابل الصوت والغاز التي أطلقها جنود الاحتلال.

وكانت فصائل العمل الوطني وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان قد دعت إلى مسيرات من اجل التصدي لمحاولات الاستيلاء على جبل صبيح، بعد ان نصب مستوطنون يوم أمس عددا من الخيام على قمته.

وكان مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس قال إن أطماع المستوطنين وتصاعد هجمتهم للاستيلاء على مزيد من أراضي المواطنين، كما يحدث فوق قمة جبل عيبال وأراضي بلدة عصيرة الشمالية، تأتي ضمن مخطط الضم الذي تنوي سلطات الاحتلال تنفيذه.

يشار الى ان المستوطنين حاولوا انشاء بؤرة استيطانية فوق قمة الجبل قبل ثلاث سنوات، الا ان الاهالي تصدوا لهم، وأفشلوا مخططهم.