كتلة الصحفي تدين حملة التشويه "المشبوهة" بقيادة قناتي العربية والحدث

...

أدانت كتلة الصحفي الفلسطيني "المحاولات المكشوفة لقناتي العربية والحدث السعوديتين وبعض المواقع الصفراء والتي يتصدرها موقع "أمد" ورئيس تحريره حسن عصفور، لتشويه صورة المقاومة في قطاع غزة".

وأكدت الكتلة في بيان صحفي أن التوجهات السياسية للقناتين المذكورتين "منفصلة تمامًا عن نبض الأمة العربية التي ترى في المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة سراجاً منيراً يعرف بوصلته جيداً في مقاومة الاحتلال ولا تدجنه الظروف".

وذكرت أن "حسن عصفور عرفته القضية الفلسطينية كأحد المشاركين في التدليس على شعبنا منذ أكثر من 30 عامًا، من خلال مشاركته بلورة اتفاقية أوسلو المشؤومة، والذي ينفث خبثه اليوم بالمقاومة وأبطالها خدمة لمموليه في بعض عواصم التطبيع والهرولة نحو الاحتلال".

ودعت الكتلة الأسرة الصحفية والصحفيين والكتاب والمحللين لمقاطعة قناة العربية والحدث وموقع أمد الاخباري وعدم الظهور عليهم، "وذلك لتعزيز رسالة الرفض الشعبي والمجتمعي والنخبوي للمحتوى المشوه الذي تبثه هذه القنوات بحق القضية الفلسطينية ورأس حربتها المقاومة".

كما واستغربت كتلة الصحفي "محاولات البعض ممثلاً بما يسمى نقابة الصحفيين الفلسطينيين باستغلال حالة الرفض العامة للتعامل مع قناة العربية لإساءاتها المقصودة والممنهجة للمقاومة والقضية الفلسطينية، ومحاولة إلصاق تهمة التضييق على الحريات الإعلامية للجهات الحكومية في قطاع غزة".

ورأت الكتلة أنه "بات من واجب الزملاء الصحفيين عدم التعامل أو التعاقد مع العربية ومشتقاتها ومموليها وراسمي سياساتها، لمعاداتها المعلنة لشعبنا ومصالحه".

كما دعت المؤسسات الإعلامية الفلسطينية والعربية لمواجهة حملات التضليل والتشويه الممارسة بحق شعبنا ومقاومتنا وقضيتنا بشكل ممنهج يعتمد على بث رسائل الرفض للاحتلال وأعوانه والصمود في وجه حملات التضليل التي تمهد لأمر دبر بليل لتصفية القضية الفلسطينية وشرعنة وجود الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين