تصريح جديد لـ"الداخلية" حول حادثة قتل الأسير القيق

...

أكد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية بغزة أيمن البطنيجي، أن الجهود لازالت مستمرة؛ للبحث عن المتهمين في مقتل الأسير المحرر جبر القيق، والذي قُتل في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، الأحد الماضي.

وبيّن البطنيجي في تصريح صحفي، اليوم، أن الشرطة والأجهزة الأمنية لا زالت تعمل على مدار الساعة، للوصول إلى المطلوبين (3 أشخاص) وفرض حالة الأمن في قطاع غزة.

وأكد أن هناك انتشارًا مكثفًا للأجهزة الأمنية، من خلال الحواجز المنتشرة على مفترقات المدن والطرق، تهدف إلى فرض الأمن والوصول إلى المجرمين، ومنع تكرار هكذا حوادث.

وشدّد على أن مثل هذه الجرائم دخيلة على المجتمع الفلسطيني، مضيفًا أنه سيتم ملاحقة كل من ساعد في هذه الجريمة.

ولاقت حادثة قتل الأسير المحرر جبر القيق، تنديدًا واستنكارًا شديدين من معظم فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة، والتي طالبت الجهات المختصة بضرورة إلقاء القبض على الجناة، وإنزال أقسى العقوبات بحقهم. 

المصدر / فلسطين أون لاين