إيطاليا.. حزب متطرف يحتج على فتح "آيا صوفيا" للعبادة

...
ماتيو سالفيني

نظّم حزب "الرابطة" اليميني المتطرف في إيطاليا، الإثنين، وقفة احتجاجية ضد قرار القضاء التركي بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد. 

وتجمّع 30 من أعضاء "الرابطة"، يتقدمهم رئيس الحزب ماتيو سالفيني، قرب مبنى القنصلية العامة التركية بمدينة ميلانو.

ورفع أتباع الحزب الشهير بمعاداته للمهاجرين والإسلام، لافتات كتب عليها "تركيا لن تكون قط في أوروبا" و"كفّوا أيديكم عن آيا صوفيا".

وفي تصريحات أدلى بها خلال الاحتجاج، قال "سالفيني" إنه من غير الممكن تحويل الإرث التاريخي والثقافي للمسيحية حول العالم، إلى مسجد.

وحالت قوات الأمن الإيطالية، دون قيام "سالفيني" وأتباع حزبه بممارسات استفزازية حاولوا القيام بها عبر الاقتراب من مبنى القنصلية التركية.

جدير بالذكر أن استطلاعات الرأي في إيطاليا، تظهر تراجع شعبية حزب "الرابطة" اليميني المتطرف، إلى 26 بالمئة، بعد أن حصل على 34.3 بالمئة من أصوات الناخبين في انتخابات البرلمان الأوروبي، التي أجريت العام الماضي.

والجمعة، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 1934، القاضي بتحويل "آيا صوفيا" من مسجد إلى متحف.

والأحد، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي، علي أرباش، خلال زيارته "آيا صوفيا"، أن الصلوت الخمس ستقام يوميا في المسجد بشكل منتظم، اعتبارا من الجمعة 24 يوليو (تموز الجاري)".

و"آيا صوفيا" هو صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة "السلطان أحمد" بإسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة مسجدا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

المصدر / الأناضول