الحية: لن نسمح بالمس بالمقاومة وأخذ القانون باليد

...

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، اليوم الإثنين، أنه لن يُسمح لأي كان أن يمس بالمقاومة وأن يُؤخذ القانون باليد.

جاءت تصريحات الحية، في معرض تعقيبه على حادثة مقتل الأسير المحرر جبر القيق في رفح، جنوب قطاع غزة، مساء أمس إثر إطلاق مسلحين النار عليه في حي تل السلطان برفح.

وقال الحية: "إن الأجهزة الأمنية تتابع عملها للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة".

وأضاف: "لا مكان في بلدنا إلا للقانون والمقاومة، ولن نسمح لأي كان أن يمس المقاومة لا بأجسادها أو سمعتها أو أبطالها كائناً من كان؛ فالقضاء الناجع سيأخذ مجراه".

واستطرد: "لو كان هناك حق؛ فلا يجوز أخذه باليد؛ ونعتبر الاعتداء على مقاومينا جريمة واعتداء آثم على كل الحركة المناضلة في فلسطين".

وأدان الحية "الفعل الإجرامي التعسفي، والصورة البشعة التي قتل بها المحرر القيق"؛ قائلاً: "نحترم جميع عائلاتنا، لكن لا يجوز هذا الفعل، ولن نقبل لأي من كان له حق أن يأخذه بيده".

وتابع: "جئنا لزيارة عائلة القيق لعدة أهداف؛ منها: التضامن مع العائلة، ونعلن أنه أحد مُنتسبي المقاومة الفلسطينية، التي نرفع رؤوسنا عاليًا بها".

وقال: "لا مجال للمارقين والخارجين على الصف الوطني والقانوني إلا أن ينالوا عقابهم؛ فلا سيادة إلا للقانون".

وزار وفد من قيادة حركة حماس يضم عدد من أعضاء المكتب السياسي وشخصيات أخرى، برئاسة الحية، منزل القيق في الحي السعودي جنوب غرب تل السلطان غربي رفح، لتقدم واجب العزاء.

 

المصدر / فلسطين أون لاين