بكين تحظر دخول 4 مسؤولين أمريكيين

...

أعلنت الصين، الإثنين، إنها ستحظر دخول 4 من المسؤولين الأمريكيين إلى أراضيها، على خلفية انتقادهم سياسات الحزب الشيوعي الحاكم تجاه الأقليات والمجموعات الدينية.

ويحظر قرار بكين دخول العضوين في مجلس الشيوخ ناركو روبيو، وتيد كروز، إضافة إلى عضو الكونغرس كريس سميث، وسفير الحريات الدينية في الخارجية الأمريكية سام براون باك.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الصينية، هوا شونينغ إنّ "ممارسات الولايات المتحدة أضرت بشدة العلاقات الصينية ـ الأمريكية".

وشدد على أن بكين "مصممة على الحفاظ على سيادتها الوطنية ضد ما تراه تدخلا في شؤونها الداخلية"، حسب المصدر ذاته.

ورغم القرار الصيني لم يعلن أي من المسؤولين الأمريكيين المشمولين بالحظر، نيتهم السفر إلى الصين.

لكن يبدو أن حظر السفر هو انتقام مباشر لفرض الولايات المتحدة عقوبات على أربعة مسؤولين صينيين، بينهم تشين كوانغو، الذي يرأس المنطقة الشمالية الغربية من إقليم شينغيانغ، حيث تم احتجاز أكثر من مليون شخص من أقلية الأويغور المسلمة فيما تسميه الصين مراكز التدريب وإعادة التأهيل.

والجمعة، هددت الصين بالرد على فرض الولايات المتحدة عقوبات على مسؤولين صينيين، على خلفية انتهاكات بحق أقليات عرقية في إقليم تركستان الشرقية "شينجيانغ".

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الإيغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

وفي أغسطس/آب 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية .

المصدر / وكالات