انتهاء التحقيقات بمقتل الطفلة "الجمالي" وتحذير من الإشاعات

...

أنهت نيابة غزة الجزئية تحقيقاتها في واقعة مقتل الطفلة آمال الجمالي (١١ سنة) في منطقة التفاح شرق غزة.

وقالت النيابة في بيان لها، أن وكيل النيابة المختص انتقل منذ اللحظة الأولى لإشعاره بالواقعة إلى مسرح الجريمة ومعاينته، ومن ثم سماع أقوال الشهود، وتكليف المباحث العامة بالتحري عن بعض التفاصيل، وتكليف الأدلة الجنائية بجمع الأدلة وإعداد التقارير اللازمة، بالإضافة إلى إشرافه على تشريح جثة الطفلة لدى دائرة الطب الشرعي، واستجواب المتهم بالقتل.

وأضافت أنه فور انتهاء تدقيق ملف القضية من الجهات المختصة في النيابة العامة، ستحيل المتهم إلى القضاء، والمطالبة بإيقاع أشد العقوبة بحقه وفقاً للقانون.

وخلال التحقيقات لم يثبت للنيابة العامة أيٍّ من الادعاءات التي أثيرت في وسائل التواصل الاجتماعي من النشطاء بشأن الواقعة وخلفياتها، الأمر الذي أدى إلى نشر الإشاعات وإثارة الرأي العام حول دور الجهات الرسمية، وفق بيان النيابة.

ولفتت إلى أن النائب العام أمر بفتح تحقيق مستقل حول بث الإشاعات وإثارة الرأي العام ونشر أخبار مضللة ومكذوبة للجمهور، وسيتم التعامل بحزم واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت بحقه ذلك.

وقالت إن النيابة العامة تدعو أبناء شعبنا، وخاصة نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، إلى تحري الدقة في النقل والنشر، وعدم الانجرار إلى نقل الإشاعات وتضليل الرأي العام، ومتابعة المعلومات من الجهات المختصة.

المصدر / فلسطين أون لاين