جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد أبو يعقوب في سلفيت

...
سلفيت- مصطفي صبري

شيعت جماهير غفيرة في محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم، جثمان الشهيد إبراهيم مصطفى أبو يعقوب الذى ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

 وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى ياسر عرفات في سلفيت، صوب منزل ذوي الشهيد في بلدة كفل حارس لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة قبل الصلاة عليه في مدرسة ذكور كفل حارس الثانوية.

وحمل المشيعون جثمان أبو يعقوب على الأكتاف وجابوا به شوارع البلدة، مرددين الهتافات الوطنية، وصولا إلى مقبرة كفل حارس حيث ووري جثمانه الثرى، وسط أجواء من الحزن والغضب على جرائم الاحتلال والإعدامات الميدانية التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا.

وفي مشهد مؤثر بين جموع المشيعين، لحقت والدة الشهيد بالجنازة  وهي تبكي قائلة: "خذني معاك يا إبراهيم  .. آخر وداع معاك يا إبراهيم".

وحمّل شقيق الشهيد، قوات الاحتلال المسؤولية عن قتل شقيقه، مؤكدا أن قتله جاء في إطار عملية إعدام مع سبق الإصرار سيما أن الجريمة تمت بينما كان "إبراهيم" برفقة أصدقائه الذين اعتادوا السير في المنطقة التي أعدم فيها.

وقال إن قوات الاحتلال تقوم بإطلاق النار على المواطنين في منطقة الشارع الرئيس دون مبررات، لافتا إلى أن الجنود أطلقوا النار على شقيقه على بعد مائة متر من منزل العائلة.

والشهيد إبراهيم، مهندس في الاتصالات، وكان يتحضر لحفل زفافه الفترة المقبلة، لكن جنود الاحتلال أطلقوا النار عليه، ليلة الجمعة، أثناء تجوله وصديقه داخل البلدة.

ونعت حركة حماس الشهيد أبو يعقوب، مؤكدة أن دماء الشهداء هي مشاعل تنير طريق شعبنا نحو الحرية والاستقلال، ووقود لانتفاضته الشاملة ضد الاحتلال ومستوطنيه المجرمين.

 وشددت حماس، في بيان، اليوم، على أن المقاومة الشاملة هي الخيار القادر على مواجهة الاحتلال ومخططاته في الضم والتوسع.

ودعت حماس أبناء شعبنا في كافة محافظات الضفة لإغلاق الطرقات وعرقلة حركة جيش الاحتلال ومستوطنيه في سبيل مواجهة المخططات وردا على الجرائم.

كما نعت حركة الجهاد الإسلامي، الشهيد أبو يعقوب، مؤكدة أن دماء الشهداء أمانة وستبقى نوراً يضيء مسيرة الشعب الفلسطيني نحو الحرية والخلاص من الاحتلال وتحرير الأرض والمقدسات.

وشددت الجهاد، في بيان، اليوم، على ضرورة التفاف شعبنا حول خيار المقاومة والمواجهة الشاملة مع الاحتلال.

وأكدت على ضرورة الثبات والوحدة في الميدان والتمترس في الدفاع عن الأرض التي تهددها مخططات الضم الاستعماري  والاستيطان مهما بلغ حجم التضحيات.