أحرقن صورا لترامب ونتنياهو

بالصور فلسطينيات بغزة: لا لقرار الضم.. لا لـ"صفقة القرن"

...
وقفة نسوية بغزة رفضا لمخطط الضم (تصوير/ محمود أبو حصيرة)
غزة - جمال غيث

أكدت الحركة النسائية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رفضها المطلق لمخطط ضم الضفة الغربية وغور الأردن و"صفقة القرن".


وأحرقت متظاهرات، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الحركة النسائية، اليوم، أمام حاجز بيت حانون (إيرز) شمال قطاع غزة، والتي حملت عنوان: فلسطينيات ضد قرار الضم و"صفقة القرن"، صورتي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تعبيرًا عن رفضهن لمخطط الضم و"صفقة القرن".


وهتفت النسوة، خلال الوقفة هتافات رافضة لمخططات الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية بضم الضفة و"صفقة القرن"، ومنها " لا لا للضم، وتسقط تسقط (إسرائيل)، ولا لا للتطبيع".


خيار المقاومة


وأكدت مسؤولة الحركة النسائية رجاء الحلبي، رفض فلسطينيات فلسطين المطلق لمخطط الضم و"صفقة القرن"، مشددة "لن يمر مخطط الاحتلال، وسنقاومه بكل ما نملك من قوة".


وقالت الحلبي، في كلمة لها: نقف هنا- قرب الأراضي المحتلة- في ذكرى العصف المأكول لنؤكد أننا لن نتخلى عن أرضنا وسنفشل كل مخططات الاحتلال بصمودنا وصبرنا وإرادتها ومقاومتنا التي مرغت أنف الاحتلال وجعلته يفكر ألف مرة قبل أن يقدم ليعتدي علينا.  


وأضافت: إن قرار الاحتلال بتأجيل الضم جاء بعد تهديد المقاومة الفلسطينية وعدم السكوت عليه،  داعيًا لأن يكون قرار الضم و"صفقة القرن" المسمار الأخير في نعش "أوسلو" 


وبينت أن قرار الضم و"صفقة القرن" يخالف كل القوانين والمواثيق الدولية وتتعارض معها، داعية العالم لإنصاف شعبنا وإلزام الاحتلال بتنفيذ القوانين الدولية التي تؤكد حق شعبنا في استعادة جميع أراضيه المحتلة.


ودعت لمجابهة تغول الاحتلال الإسرائيلي على أرضنا بالوحدة والوقوف صفًا واحدًا وسدًا منيعًا في وجه الاحتلال، مشددة "صراعنا مع الاحتلال صراع عقائدي وليس صراع على الحدود، ولن نرضى بتقسيم أرضنا فهي ملك لنا".


وفي ذات السياق، أكدت مسؤولة الحركة النسائية، أن "الاعتقالات التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية لن تثنى رجالات المقاومة ولن تفت من عضدنا، ولن ننكسر بقوانين وقرارات الاحتلال الإسرائيلي".


ودعت السلطة للعودة إلى حضن الشعب وتبني خيار المقاومة وإسقاط خيار التنسيق والتعاون الأمني، مشددة على وحدة الشعب الفلسطيني وفصائله على خيار المقاومة "فهي الطريق الأقصر لتحقيق مطالبتا وحقوقنا".


وطالبت الحلبي، بوقف التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وأن يقف أحرار وشرفاء العالم إلى جانب شعبنا الفلسطيني لاستعادة حقوقه وأرضه المسلوبة.


مخططات الاحتلال


بدورها، دعت والدة الشهيد والأسير أم عاصف البرغوثي، الأمة العربية والإسلامية لأن تستيقظ من سباتها، وتقف إلى جانب شعبنا في مواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي بضم الضفة الغربية.


وقالت البرغوثي، في كلمة وجهتها للأمة العربية والإسلامية: يكفى ذلًا وهوانًا، وكي لا يكتب التاريخ أنها أمة النكبة والنكسة، ورفض القرار الإسرائيلي والأمريكي.


وأضافت البرغوثي، في كلمة مسجلة لها: "كل محاولات الاحتلال لن تثنينا، ولن تمر مخططاته وفي مقدمتها خطة الضم وصفقة القرن"، مؤكدة "مهما يفعل الاحتلال من جرائم ويحطم كل شيء يخص الفلسطيني، سنبقي نردد لن تمر الصفقة لأننا واثقين بالله ومقاومينا".


ووصف البرغوثي، قرار الضم بالجائر والمفروض قولًا وفعلًا، مؤكدة أن الاحتلال الإسرائيلي يعمل ألف حساب لمقاومتنا.

 

d012706b-2f2b-4d81-a357-9696a44d8df7.jpg


ca0d86c6-87fc-4fa2-95e3-d7ff5a1e1807.jpg


bbcb3b44-8be4-4416-beb1-e4506947c32a.jpg


b6b6f30f-f361-40ac-b190-ef59d860b094.jpg


3408037e-7320-4cbb-b307-b477b983b53c.jpg


0687d70f-68e9-41f3-9f1d-6336bb7e1015.jpg


5d9652f1-f46e-4e35-8d40-8d27510daba5.jpg


0e535f74-f6ed-48ff-b4ce-671fcf3271dd.jpg