حماس: غدًا يوم غضب حقيقي لمواجهة قرار "الضم"

...

قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس، إن غداً الأربعاء بمثابة يوم غضب حقيقي لمواجهة قرار "الضم" الإسرائيلي وصفقة (ترامب نتنياهو) التصفوية، وغزة ستكون حاضرة في ميدان المواجهة، وهي جزء أصيل في مقاومة المخطط الإسرائيلي وإسقاط رهان تجزئة الوطن.

وأضاف المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، في بيان له اليوم، تعقيبًا على استعدادات الشعب الفلسطيني لمسيرة الغضب المقررة غداً لمواجهة قرار الضم والصفقة التصفوية: "نحن في حركة حماس ومعنا جميع القوى والفصائل الفلسطينية حاضرون وموحدون في الميدان لمواجهة مخطط الضم الاستعماري".

وطالبت الحركة على لسان المتحدث باسمها بتوحيد الجهد الفلسطيني، وأن تكون هناك حالة وحدة متكاملة ليس فقط في غزة بل في جميع الساحات لمواجهة مخطط الضم.

وشددت على أنه "على قيادة السلطة أن تبادر للدعوة لعقد الإطار القيادي الموحد والذي هو مطلب الفصائل كافة بما فيها حركة فتح"، مردفة "للأسف لم نسمع أي جواب إيجابي من السلطة حتى اللحظة بالخصوص".

كما طالبت حماس السلطة برفع يدها الثقيلة عن المقاومة في الضفة الغربية لمواجهة مخططات الاحتلال في الضفة والقدس المحتلتين.

المصدر / فلسطين أون لاين