لإجبار الاحتلال على التراجع عن مخططاته

الشيخ عكرمة صبري يؤكد وجوب المشاركة في حملة الفجر العظيم

...
توضيحية (أرشيف)

أكد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس على وجوب مشاركة كل مواطن يستطيع الوصول للمسجد الأقصى في حملة الفجر العظيم بدءاً من يوم الجمعة المقبل لحمايته من التهويد ورفضاً لمخطط ضم الضفة الغربية.

وشدد الشيخ صبري في تصريحات صحفية، على ضرورة تكثيف التواجد في الأقصى وخاصة من قبل سكان البلدة القديمة وأحياء القدس كافة، استجابة لواجب إعماره والحفاظ عليه.

ونوه خطيب الأقصى الى أن زيادة أعداد المسلمين في المسجد يعطيه مزيداً من القوة ويجبر الاحتلال على التراجع عن اقتحاماته وانتهاكاته المتكررة وأطماعه التي لا تتوقف بدعم من الحكومة اليمينية التي تعمل على تحقيق مخططاتها الإرهابية.

وأوضح أن الاحتلال يتذرع بأي أمور أمنية لإغلاق الطرق أو بوابات البلدة القديمة من أجل إعاقة وصول المصلين للمسجد الأقصى.

وأطلق نشطاء دعوات للحشد في صلاة الفجر العظيم يوم الجمعة المقبل في المسجد الأقصى ومساجد الضفة الغربية نصرة للمقدسات ورفضاً لخطة الضم، تحت عنوان "عودة الفجر العظيم في مساجد الضفة.

والفجر العظيم هي حملة شعبية كانت قد انتشرت في كافة المدن الفلسطينية ووصلت إلى عواصم عربية وإسلامية للتأكيد على التمسك بالمقدسات ورفض تهويدها من قبل الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين