"الدولفين" يحذر أولياء الأمور من مدارس السباحة الوهمية

...
توضيحية (أرشيف)

حذر نادي الدولفين للرياضة المائية أولياء الأمور من خطورة تسجيل أبناءهم في مدارس السباحة الوهمية التي يعلن عنها عشرات الهواة على الفيس بوك بدون حصولها على ترخيص يؤهلها لتعليم السباحة، ما يشكل خطرًا حقيقًا على حياة الأطفال.

ودعا وائل بنات، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الدولفين، وزارة الشباب والرياضة والمجلس الأعلى للشباب والرياضة إلى تحمل مسئولياتهم تجاه هذه الصفحات التي تنتشر باسم مدارس تعليم السباحة، ومتابعة أصحابها ومحاسبتهم أمام القانون، ووقف العبث في حياة الأطفال وتعريض حياتهم للخطر، والحفاظ على سلامة الأنشطة الرياضية وديمومتها بشكل لائق وصحيح.

وقال بنات: "أدق ناقوس الخطر أمام جميع الجهات المسئولة، وخاصة المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ووزارة الشباب والرياضة للقيام بدورهم وواجبهم تجاه هذه الحالة الغريبة والخطيرة"، محذرًا من أن إغماض الأعين عن هؤلاء بدعوى تحصيل لقمة العيش هو خطأ جسيم لا ينبغي الوقوع فيه، لاسيما وأن عدة حوادث غرق وقعت العام الماضي نتيجة هذا السلوك غير المنضبط.

وأهاب بأولياء الأمور إلى الانتباه وعدم التورط بتسجيل أبنائهم في هذه المدارس الوهمية، التي لا تخضع فيها عمليات التدريب إلى الرقابة ولا تلتزم بالحد الأدنى من معاير الأمن والسلامة.

وأكد بنات على ضرورة تثبت ولي أمر الطفل من حصول جهة تعليم السباحة، سواء كانت تحت مسمى مدرسة أو أكاديمية، على رخصة من وزارة الشباب والرياضة أو المجلس الأعلى للشباب والرياضة تؤهلها لممارسة هذا النشاط الرياضي.

وأوضح أن نادي الدولفين هو النادي الفلسطيني الأول والوحيد المرخص والمتخصص في تعليم السباحة والرياضات المائية، مشيرا إلى أن هناك أندية رياضية عامة مرخصة، تقوم بتعليم السباحة يمكن الاعتماد عليها.

المصدر / فلسطين أون لاين