"توجيهي".. قبول طلابي لمبحث التاريخ واستياء من الفيزياء

...
غزة- صفاء عاشور

سادت حالة من القبول والارتياح أوساط طلبة الفرع الأدبي بعد تقديمهم مبحث مادة التاريخ، أمس، في المقابل سادت حالة من الاستياء والغضب الكبيرين بين طلبة الفرع العلمي بعد تقديم مادة الفيزياء.

واتفق هؤلاء على أن المبحثين التاريخ والفيزياء، طويلان، واحتاجا لوقت أكثر من الوقت المخصص والذي كان عبارة عن ساعتين ونصف.

وقالت شمس عبد المعطي طالبة في الفرع الأدبي، إن مبحث التاريخ لم يكن صعبًا، لكن الإجابة عن أسئلته تحتاج لوقت طويل أكثر من الوقت المخصص.

وأضافت شمس لصحيفة "فلسطين" أن من درس الكتاب الوزاري يستطيع الإجابة عن الأسئلة بسهولة.

وأشارت إلى أن طول الاختبار أقلق الكثير من الطالبات عدا عن توزيع الدرجات الذي أحدث إرباكًا بين الطالبات.

وذكرت شمس أن بعض الأسئلة كانت عليها درجات كثيرة وهو ما دفع الطالبات للإجابة عنها بشكل أكبر في سبيل الحصول على الدرجات المطلوبة.

ووافقها الرأي محمد عبد الرحمن من الفرع الأدبي، مؤكدًا ارتياحه من مبحث التاريخ، لافتًا إلى أن جميع الأسئلة جاءت من الكتاب، ومن ثم استطاع الإجابة عن الأسئلة التي كانت تحتاج إلى كثير من الوقت للإجابة.

وذكر محمد لصحيفة "فلسطين"، أن حذف الوزارة لبعض الوحدات من المبحث قابلته بالإكثار من الأسئلة، مستدركًا: "بشكل عام جاء الامتحان سهلًا ومقبولًا وباستطاعة كل الطلبة ممن درسوا المنهاج أن يجيبوا عن الأسئلة بسهولة".

وسادت أجواء من الاستياء والغضب بين طلبة الفرع العلمي بعد تقديمهم لمبحث الفيزياء والتي تم تمديد فترة تقديم الامتحان لربع ساعة أخرى من أجل إكمال الإجابة عن الأسئلة التي رأى فيها الطلبة "انتقامًا" منهم.

وأكدت الطالبة جنين عرفات أن الاختبار كان صعبًا ويحتاج إلى كثير من الوقت للإجابة عن الأسئلة فيه، كما أن الأسئلة لم تكن من الكتاب الوزاري وهو ما زاد من صعوبة الامتحان.

وقالت جنين لصحيفة "فلسطين": كنت أتوقع الحصول على علامة كاملة في هذه المادة فأنا طوال العام أعكف على دراستها دون إهمال ولكن الآن أقول: يكفي أن أنجح بها فقط، "وكأنهم يعاقبوننا من خلال وضع أسئلة صعبة في هذه المادة".

واتفق مع رأيها الطالب وسام فارس بصعوبة الاختبار الذي جاء مليئًا بالأسئلة الصعبة والتي هي من خارج الكتاب، مشيرًا إلى أن سؤالين فقط هما من داخل الكتاب والباقي أسئلة خارجية.

وعبر وسام خلال حديثه لصحيفة "فلسطين" عن غضبه من مبحث الفيزياء، متسائلًا: "ما الهدف من وضع أسئلة من كتب جامعية لطالب لا يزال يقدم امتحان في الثانوية العامة؟ لماذا لا يكتفون بما هو موجود في الكتاب والذي هو كثير ويكفي لوضع أكثر من اختبار؟".

ورد محمد عواد مدير عام الامتحانات والقياس والتقويم في وزارة التربية والتعليم برام الله، على الاتهامات السابقة حول أسئلة امتحان الفيزياء أنها من خارج الكتاب الوزاري.

وأوضح عواد أن الأسئلة كانت من الكتاب الوزاري الذي يدرسه الطالب، ومراعية لجميع المستويات، مبينًا أنه تم تمديد وقت امتحان الفيزياء لطلبة الثانوية لمدة لربع ساعة.