إصابة المستوطن المتطرف إيهودا غليك على يد شبان مقدسيين

...
لقطة للمتطرف اغليك وهو ينقل عبر إسعاف بعد إصابته

أصيب المستوطن المتطرف إيهودا غليك بجروح في ساقه، على يد عددٍ من الشبان في واد الجوز بالقدس المحتلة، بعد محاولته اقتحام خيمة عزاء الشهــيد إياد الحلاق، مساء اليوم.

وقام الشبان المقدسيين بطرد غليك من المكان، قبل أن تحضر شرطة الاحتلال لحمايته، ونقله بواسطة سيارة الاسعاف الى المستشفى.

وذكرت القناة 13 العبرية أنّ غليك نقل إلى مستشفى "شعار تصديق" في المدينة المحتلة، مصاباً بجروح في ساقه.

وبحسب القناة قال غليك :"تم رميي عن الدرج، وصفعي وركلي، اثناء توجهي لمكان عزاء عائلة الحلاق".

وأضاف غليك للقناة: "عندما جئت إلى منزل الحلاق، وفجأة جاء حوالي عشرة أشخاص، أمسكوني، رفعوني وألقوني من السلالم، وهربت إلى محطة الإطفاء حتى وجدت ملجأ هناك".

وغليك من المستوطنين المتطرفين الذين ينشطون في اقتحام المسجد الأقصى، ودعم اقتحامه وبسط السيطرة الإسرائيلية عليه وإقامة الهيكل المزعوم.

المصدر / فلسطين أون لاين