الدولار يرتفع والذهب ينخفض مع توترات أزمة "هونغ كونغ"

...
توضيحية (أرشيف)

ارتفع الدولار وسط عزوف عن المخاطرة بسبب مخاوف حيال هونغ كونغ، فيما هبط الذهب مع تعزز الشهية للمخاطرة توقعا لتحفيز ياباني.

وارتفع الدولار، الاثنين، إذ أدت المخاوف من مواجهة بين الولايات المتحدة والصين بشأن الحريات المدنية في هونغ كونغ لتأجيج الطلب على عملات الملاذ الآمن.

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن خطة الصين فرض قانون أمني على هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة، قد يقود لفرض عقوبات أمريكية على الصين ما قد يغذي التوتر الذي يشوب بالفعل العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال تاكويا كاندا، المدير العام للبحوث لدى معهد الأبحاث "غايتامي.كوم في طوكيو": "مبعث القلق الأكبر هو التوتر بين الولايات المتحدة والصين".

وأضاف: "الأوضاع كانت سيئة بالفعل، ومن المرجح أن تزداد سؤا بسبب قانون هونغ كونغ الأمني. يدعم هذا تداولات تحاشي المخاطرة، وهو شيء إيجابي للدولار والين".

وارتفع الدولار إلى 1.0887 مقابل اليورو اليوم، مقتربا من أعلى مستوى في أسبوع.

تراجع الذهب

وتراجع الذهب الاثنين، مع ارتفاع الأسهم اليابانية بفعل أنباء عن برنامج تحفيز محتمل، ما عزز شهية المستثمرين للمخاطرة، وإن كانت توترات جديدة بخصوص هونغ كونغ قد حدثت من تراجع المعدن.

وبحلول الساعة الـ07:00 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.5 بالمئة إلى 1725.18 دولارا للأوقية (الأونصة). ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.6 في المئة لتسجل 1725.60 دولار.

وقال كايل رودا المحلل في "آي.جي ماركتس": "أعتقد أن الرهان على الأسهم والأصول الأخرى عالية المخاطر دعم الشهية للمخاطرة على الأرجح، وقلص إغراء الذهب في المدى القصير".

وكان الذهب صعد 0.8 بالمئة يوم الجمعة ليلامس 1739.51 دولار، لكنه عاد ليقلص مكاسبه.

المصدر / وكالات