مبادرة أممية لمواجهة المعلومات الخاطئة حول كورونا

...
صورة أرشيفية

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، إطلاق مبادرة رقمية بعنوان "التحقق"، لمواجهة انتشار المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته مديرة إدارة الاتصالات بالأمم المتحدة "ميلسا فليمنج"، مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقالت فليمنج، إن "المبادرة الجديدة، ستعمل على توفير المعلومات في ثلاثة مواضيع رئيسية هي: العلوم، وتعزيز التعاون المحلي والعالمي، ودعم السكان المتضررين".

وأضافت أن "مبادرة التحقق ستقدم أيضا معلومات مدققة بشان أزمة المناخ ومواجهة الأسباب الجذرية للفقر وعدم المساواة والجوع".

ونقلت فليمنج، عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قوله: "لا يمكننا التخلي عن مساحاتنا الافتراضية (شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي) لأولئك الذين يتاجرون بالأكاذيب والخوف والكراهية". 

وأضاف غوتيرش، "في ظل المعلومات الخاطئة التي تنتشر من شخص لآخر، يحتاج العلماء والمؤسسات كالأمم المتحدة للوصول إلى الناس بمعلومات دقيقة يمكنهم الوثوق بها".

وتابعت فليمنج، أن المبادرة ستدعو الأفراد للتسجيل ليصبحوا "متطوعي معلومات"، حيث يتلقون موجزًا يوميًا للمحتوى الذي تم التحقق منه من خلال رسائل بسيطة وجذابة تكشف المعلومات الخاطئة أو تملأ فراغ نقص المعلومات، ويشاركونه بدورهم مع الآخرين.

المصدر / وكالات