إصابات بالرصاص والاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم

...

أصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط في البطن، والعشرات بحالات الاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مسيرة قرية كفر قدوم (تتبع محافظة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة) الأسبوعية السلمية، المناهضة للاستيطان.

وانطلقت المسيرة تنديدا بإعلان حكومة الاحتلال نيتها ضم أراض فلسطينية محتلة، وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 16 عاما.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، في تصريحات صحفية، بأن جنود الاحتلال اقتحموا القرية وأطلقوا الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب الشبان والمنازل، ما أدى إلى إصابة شاب (21 عاما) برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، والعشرات بالاختناق، عولجوا ميدانيا.

وأكد شتيوي أن مسيرة اليوم انطلقت تنديدا بمساعي الاحتلال الإعلان عن ضم مناطق الأغوار الفلسطينية، والمستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة عام 1967، داعيا أبناء الشعب الفلسطيني إلى تصعيد المقاومة الشعبية في كل المواقع لوقف هذا القرار.

يشار إلى أن أهالي قرى كفر قدوم، وبلعين، ونعلين، بالضفة الغربية، يخرجون أسبوعيا ومنذ سنوات، في مسيرات سلمية مناوئة لجدار الفصل العنصري، ومطالبة بإطلاق سراح الأسرى، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

المصدر / فلسطين أون لاين