القيادي حسن: نحذر الاحتلال من إهمال حالة "محمد" بعد إصابته بكورونا

...
القيادي ماجد حسن (يساراً)

حذر القيادي بحركة حماس ماجد حسن، ووالد الأسير الطالب بجامعة بيرزيت محمد، من إهمال الاحتلال الإسرائيلي الطبي لحالة نجله المعتقل، بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا.

وناشد القيادي حسن، وهو أسير محرر، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات الحقوقية المختلفة، وهيئة شؤون الأسرى، بالاهتمام بقضية نجله "محمد"، مضيفا "نحن ندرك إجرام الاحتلال وإمعانه بسياسة الإهمال الطبي بحق المعتقلين والأسرى".

ولفت إلى أن الاحتلال نقل نجله "محمد" إلى عزل سجن الرملة، بعد إجراء فحص كورونا له وظهور النتائج "إيجابية"، ما يعني إصابته بفيروس كورونا، وذك وفق ما أبلغتهم به محامية مؤسسة الضمير بعد اتصال جرى مع إدارة معتقل المسكوبية، وما أكدته أيضا مديرية صحة رام الله بناء على معلومات من الارتباط الفلسطيني.

والطالب محمد حسن هو سكرتير اللجنة المالية في مجلس طلبة جامعة بيرزيت، كان قد اعتقل الأربعاء الماضي بعد اقتحام منزل عائلته في بلدة دير سودان شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة، ضمن حملة استهدفت طلاب الكتلة الإسلامية وطالت منسقها في جامعة بيرزيت، عبد الرحمن مصباح.

يشار إلى أن الأسير محمد هو شقيق الأسيرة شذى حسن المعتقلة في سجن الدامون وهي طالبة في بيرزيت.

المصدر / فلسطين أون لاين