بعد تأكيد إصابته بفيروس كورونا

كتلة بيرزيت تحمل الاحتلال المسؤولية عن سلامة الطالب "حسن"

...

حملت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن سلامة الطالب محمد حسن، بعد تأكيد إصابته بفيروس كورونا، مطالبة بتوفير الرعاية الطبية الكاملة له، والإفراج الفوري عنه.

وطالبت الكتلة في بيان صحفي صدر عنها اليوم، تعقيبا على تأكيد إصابة الطالب حسن بفيروس كورونا في معتقل المسكوبية، كل الهيئات القانونية والجمعيات الحقوقية بالتدخل العاجل لتوفير الحماية والرعاية الطبية له وباقي الأسرى، خصوصا في ظل الإهمال الطبي المتعمد ضدهم في السجون.

كما دعت إدارة جامعة بيرزيت وأسرة الجامعة للتحرك الإعلامي والحقوقي والتواصل مع كل الجمعيات والهيئات الدولية المعنية بحقوق الطلبة والدفاع عنهم، والسعي لممارسة كل ضغط ممكن على الاحتلال وإجباره على توفير الرعاية الطبية اللازمة للطالب حسن، والإفراج عنه في أقرب وقت.

وقالت الكتلة: "إن ما حصل مع زميلنا وأخينا من تعرضه للعدوى وما يمكن أن يشكله هذا الأمر من خطر عليه، يقرع أجراس الخطر المحدق بأسرانا في سجون الاحتلال، ما يستدعي موقفا وطنيا وشعبيا جادا وتصعيد الضغط على الاحتلال حتى الإفراج عنهم جميعا".

المصدر / فلسطين أون لاين