بالأرقام.. هذه حظوظ جونسون في الشفاء من كورونا

...

دخل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، مؤخرا، إلى العناية المركزة، إثر تدهور حالته الصحية من جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وسط مخاوف حول صحة السياسي الذي يبلغ 55 عاما.

ويحاول خبراء وباحثون في بريطانيا، رصد احتمالات تعافي جونسون، خلال الأيام المقبلة، ويستندون في ذلك إلى عوامل من قبيل العمر، لكن ثمة أمور كثيرة شخصية تغيب عنهم.

وتكشف الأرقام، أن 73 في المئة من المصبابين بفيروس كورونا في بريطانيا من الرجال، وهم من شريحة عمرية تتراوحُ بين 45 و65.

أما متوسط العمر لدى الأشخاص الذي يتلقون الرعاية ضمن "الحالات الحرجة" فهو ستون سنة، لكن ثمة رجال في وضعية حرجة وهم في أواخر الخمسينات أو السبعينات.

وتكشف بيانات صحية في كثير من دول العالم أن الأشخاص المسنين من الأكثر عرضة ليعانوا مضاعفات المرض في حال أصيبوا بالفيروس.

لكن العمر ليس المحدد الوحيد لحظوظ النجاة، لأن الوضع الصحي للشخص المصاب مهم جدا أي ما إذا كان يعاني أي أمراض مزمنة.

وأصدر مركز "INARC" البريطاني لبحوث وأرقام العناية المركزة، تقريرا بشأن المرضى الذين أصيبوا بفيروس كورونا وساءت حالتهم.

وتكشف تلك الأرقام أن 690 من أولئك المرضى الذين أدخلوا إلى العناية المركزة توفوا من جراء مضاعفات المرض أي ما يقاربُ نصف العينة.

وتبعا لذلك، فإن الأرقام ترجح سيناريوهات "قاتمة" لمن يدخلون إلى العناية المركزة بسبب فيروس كورونا، لكن ثمة أرقام أخرى تبعث الأمل بشأن حالة جونسون.

المصدر / وكالات