"مهجة القدس" تعلّق فعالياتها الجماعية خلال أبريل

...
صورة أرشيفية

أعلنت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى مساء السبت عن تعليق فعالياتها الجماعية في شهر أبريل/ نيسان، والتي تنفذها تزامنًا مع يوم الأسير الفلسطيني، حفاظًا على السلامة العامة والتزامًا بالتعليمات الصحية والمجتمعية للوقاية من فيروس كورونا.

ودعت المؤسسة في بيان، وسائل الإعلام الفلسطينية إلى الاستنفار وتذكير العالم بمأساة أسرى فلسطين وجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحقهم، وإطلاق حملات تغريد على صفحات الإعلام الجديد.

وطالبت "مهجة القدس" منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقيام بزيارات عاجلة للأسرى للوقوف على المخاطر التي يتعرضون لها، والتي كان آخرها وباء "كورونا" وامتناع الاحتلال عن القيام بأي خطوات لوقايتهم من الوباء.

وأشارت الى أنها وبالتعاون مع المؤسسات ذات الاختصاص وقادة الرأي الفلسطيني ستعمل على مخاطبة زعماء العالم ومؤسساته الدولية كالأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر ومحكمة الجنايات الدولية لتحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى الفلسطينيين.

ويُحيي شعبنا في الداخل والخارج يوم الأسير الفلسطيني في 17 أبريل/ نيسان من كل عام بفعاليات جماهيرية للتذكير بمعاناة الأسرى، ومطالبة المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال من أجل وقف الانتهاكات الجسيمة بحقهم، وإطلاق سراحهم.

واستشهد 222 أسيرًا فلسطينيًا داخل سجون الاحتلال منذ عام 1967 بسبب سياسية الإهمال الطبي المتعمد.

ويأتي قرار "مهجة القدس" تعليق الفعاليات الجماعية في سياق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها قطاعات واسعة من المؤسسات للوقاية من وباء كورونا، والحد من التجمعات، باعتبارها بيئة مواتية لانتشار الفيروس.

المصدر / فلسطين أون لاين