عبر سلسلة اتصالات أجراها مع قادة الفصائل

"هنية" يبحث مع الفصائل سُبل مواجهة "كورونا"

...
(أرشيف)

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، مع عدد من قادة القوى والفصائل الفلسطينية، سبل مواجهة التحديات المترتبة على المخاوف من انتشار فيروس "كورونا"، وذلك عبر سلسلة اتصالات هاتفية أجراها معهم.

وأوضح بيان صحفي صدر عن مكتب "هنية"، تلقت "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، السبت، أن "هنية" هاتف كلًا من: الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، والأمين العام للمبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، ونائب الأمين العام للجبهة الديموقراطية فهد سليمان، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة أبو جهاد طلال ناجي.

وأشار البيان إلى أن رئيس المكتب السياسي بحث مع القادة الفلسطينيين العديد من النقاط المهمة، وخاصة أوضاع الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، بالإضافة إلى متابعة أوضاعهم وظروفهم المعيشية في ظل تفشي "كورونا"، وأفضل السبل لتعزيز العمل الوطني المشترك، مما يزيد القدرة على مواجهة تلك التحديات.

ووضع "هنية"، قادة القوى الفلسطينية في صورة الاتصالات التي قام بها مع العديد من رؤساء وزعماء ومسؤولي الدول الصديقة والشقيقة، وكذلك الاتصال مع الأمم المتحدة، مستعرضاً الجهود التي بذلتها حركته لمواجهة "كورونا"، وما تم إنجازه من خطوات في هذا الاتجاه.

كما تم خلال الاتصالات تحديد سلم الأولويات الفلسطينية في المرحلة الحالية بثلاث نقاط، على النحو التالي: استمرار مرحلة الوقاية للشعب الفلسطيني، وتحقيق الإغاثة المعيشية له،  فضلاً عن توحيد الجهود بين الضفة وغزة والخارج لمواجهة هذا الوباء بصف موحد.

وكذلك بحث "هنية" خلال اتصالاته أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، مؤكداً على متابعته قضيتهم، وبذل كل الجهود على كل المسارات لتأمين حياتهم والإفراج عنهم.

المصدر / فلسطين أون لاين