أوروبا تقترب من نصف مليون إصابة بكورونا وإيطاليا تتصدر بسجل الوفيات

...
فرنسيون يرتدون أقنعة وجه أثناء سيرهم أمام برج إيفل في باريس (أرشيف)

تقترب أوروبا من تسجيل نصف مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ تعاني القارة العجوز ومعها الولايات المتحدة من أشد تداعيات هذا الوباء العالمي، وفي العالم العربي واصلت دول عدة تسجيل وفيات وإصابات جديدة تثير تساؤلات بشأن تطور الوباء على أراضيها.

وقد تجاوزت حصيلة الإصابات بالفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 في أنحاء العالم 745 ألف إصابة، منها أكثر من 408 آلاف في أوروبا وحدها، ونحو 150 ألفا في الولايات المتحدة وكندا.

وتجاوزت حصيلة الوفيات عالميا 36 ألفا، منها حوالي 26 ألفا في أوروبا، وتتصدر إيطاليا قائمة الدول الأكثر تسجيلا للوفيات حيث أحصت 11,591 وفاة، تليها إسبانيا بـ7340 وفاة، وتعافى أكثر من 158 ألف مصاب في أنحاء العالم.

في غضون ذلك، توالت الإصابات بالفيروس في صفوف السياسيين ونخبة المسؤولين عن إدارة هذه الأزمة في عدد من الدول.

إصابة مسؤولين بارزين

وأعلنت السلطات في إسبانيا اليوم الاثنين إصابة رئيس هيئة الطوارئ الصحية فرناندو سيمون -الذي قاد جهود التصدي للأزمة بفيروس كورونا المستجد- بعد إجراء الفحص.

يشار إلى أن سيمون كان على تواصل مستمر مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث.

غير أن ماريا خوسيه سييرا -التي حلت محل سيمون- بشرت الشعب الإسباني في مؤتمر صحفي بتباطؤ معدل الإصابات اليومية بفيروس كورونا منذ تطبيق إجراءات الحجر الجماعي، وأوضحت أن الإصابات تزيد الآن بنحو 12% يوميا مقارنة بنحو 20% قبل 25 مارس/آذار الجاري.

وسجلت إسبانيا تراجعا طفيفا في حصيلة الوفيات اليومية جراء وباء كورونا المستجد، إذ أحصت 812 وفاة خلال 24 ساعة، بعد عدد قياسي قدره 838 أمس الأحد.

وبذلك، بلغت الحصيلة الإجمالية للوفيات في هذا البلد 7340 وفاة، وهي ثاني أعلى حصيلة في العالم بعد إيطاليا.  

كما تخطت حصيلة الإصابات المثبتة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا 85 ألف إصابة، بزيادة حوالي 6400 إصابة عن يوم أمس.

في قلب الحكومة البريطانية

وفي بريطانيا، بدا أن الفيروس يواصل انتشاره في قلب الحكومة البريطانية اليوم الاثنين، حيث خضع دومينيك كامينغز أبرز مستشاري رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للعزل الذاتي، بعد ظهور أعراض عليه قد تشير إلى إصابته بالمرض بعد أيام من تأكيد إصابة جونسون به.

وأكد متحدث باسم مقر رئاسة الوزراء في داونينغ ستريت تقريرا نشرته صحيفة ديلي ميل عن أن كامينغز -وهو أحد أكثر الشخصيات نفوذا في الحكومة- ظهرت عليه أعراض شبيهة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وأنه عزل نفسه.

وخلال الأيام الماضية، أكدت التحاليل أيضا إصابة وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، بينما خضع كريس ويتني كبير المستشارين الصحيين للحكومة للعزل الذاتي.

وفي الولايات المتحدة تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا 148 ألفا، وسجلت البلاد في الساعات الأخيرة 322 وفاة جديدة بالفيروس، ليصل العدد الإجمالي إلى 2513 حالة وفاة.

المصدر / وكالات