وفاة الشيخ "زيد "من الرعيل الأول للحركة الإسلامية بجنين

...
(أرشيف)

توفي الشيخ علي طاهر زايد (أبو بهاء) من بلدة اليامون قضاء جنين، شمال الضفة الغربية، بعد صراع مع المرض.

ويعد الشيخ علي زايد (67 عاما) أحد قادة ومؤسسي الحركة الإسلامية في جنين، ورجل إصلاح وداعية إسلامي معروف.

وقضى الشيخ أكثر من ٣٥ عاما في تربية الأجيال عاملا بالتدريس في مدارس رام الله ومسلية والجديدة والجلمة وكفردان واليامون، وهو خريج خضوري تخصص رياضيات وعلوم.

وبعد تقاعد الشيخ عن التدريس، تفرغ لعمل في الإصلاح بين الناس، فكان أحد وجوه الإصلاح ذات القبول العام بجنين، كما كان عضوا في جمعية اليامون الخيرية، وعمل إماما وخطيبا متطوعا في رام الله واليامون.

وتعرض الشيخ كذلك للاعتقال مرات عديدة من قبل سلطات الاحتلال.

 بدورها، نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في جنين، فقيدها الشيخ علي زايد، الذي وافتخ المنية مساء الأربعاء الماضي، مشيرة إلى مسيرة عطائه في خدمة دينه ووطنه في مواقع الحركة المختلفة في منطقته، وأنه كان "نموذجا للقائد الوطني الساعي لحرية ورفعة شعبه".

ولفتت الحركة إلى أن الشيخ قدم عبر سيرته المشرفة نضالات جمة، فكان أحد قيادات الحركة والدعاة ورجال الإصلاح المعروفين، سائلة الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

المصدر / فلسطين أون لاين