الاحتلال يهاجم حاجزًا لإرشاد العائدين من (أراضي الـ48)

...
عمال فلسطينيون في الداخل المحتل عام 1948 (أرشيف)

هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الجمعة، حاجزًا أقامه المواطنون في مسافر يطا جنوب محافظة الخليل بالضفة الغربية، للفحص والإرشاد للوقاية من انتشار فيروس "كورونا".

وذكر فؤاد العمور من "لجنة الحماية والصمود" بمسافر يطا والمتواجد في المكان، أن قوات الاحتلال هاجمت الحاجز الذي أقامته اللجنة قرب قرية "تواني"، والذي يسلكه العمال القادمين من الأراضي المحتلة عام 1948م، وحاولت إزالته، بينما تصدى لهم المواطنون.

وأوضح العمور في تصريحات صحفية، أن هذا الحاجز نصب بمبادرة من الأهالي منذ عشرة أيام، ضمن إجراءات لمنع انتشار فيروس "كورونا"، حيث يقدم إرشادات ومواد تعقيم للعمال العائدين للمدينة.

ويعمل في الأراضي المحتلة عام 1948، والمستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية والقدس المحتلتين، 133 ألف فلسطيني يدرون نحو 250 مليون دولار شهريا،ً لكنهم في المقابل، أصبحوا مصدر قلق رسمي وشعبي، خشية نقلهم للفيروس، لا سيما بعد إلقاء عدد منهم من قبل الاحتلال على الحواجز مع الضفة الغربية بسبب إصابتهم بالفيروس، دون توفير أدنى الظروف والاحتياجات الإنسانية لهم.

والجمعة، سجلت فلسطين، 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 91 إصابة، بينما سجلت (إسرائيل)، عاشر وفاة بفيروس "كورونا" مع ارتفاع الإصابات إلى 3035 حالة.

وحتى مساء الجمعة، وصل عدد مصابي كورونا حول العالم إلى قرابة 577 ألفا حول العالم، منهم نحو 27 ألف وفاة، وحوالي 130 ألفا تعافوا من المرض.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

المصدر / فلسطين أون لاين