"الحوثي" يعرض الإفراج عن أسرى سعوديين مقابل فلسطينيين

...
عبد الملك الحوثي

أعلن زعيم حركة أنصار الله في اليمن عبد الملك الحوثي، مساء اليوم الخميس، استعداد حركته للإفراج عن طيار و4 ضباط سعوديين، مقابل الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السعودية.

وقال الحوثي في كلمة متلفزة مساء اليوم، إن إعلانه عن هذه الخطوة تأتي تضامناً مع الشعب الفلسطيني.

واستنكر الحوثي "اختطاف السلطات السعودية لأعضاء في حركة حماس ومحاكمتهم".

وقال: "النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة إرهابية" في إشارة إلى حركة حماس. 

وأكد الحوثي على الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في مظلوميته، مديناً تطبيع الأنظمة العربية مع الاحتلال الإسرائيلي.

والأحد الماضي، دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز باتخاذ قرار بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون السعودية.

وشرعت السلطات السعودية في الثامن من الشهر الجاري، محاكمة عدد من الفلسطينيين المعتقلين منذ العام الماضي.

واعتقلت السلطات السعودية على مرحلتين العام الماضي، أكثر من 60 فلسطينياً، من بينهم مسؤول حركة حماس في السعودية محمد الخضري (81 عامًا)، ونجله هاني الخضري (49 عامًا)، الأكاديمي في جامعة أم القرى.

وسلم الادعاء العام السعودي لوائح اتهام للمعتقلين تضم بندين أساسيين، "الانضمام لكيان إرهابي وتقديم الدعم المالي له" في إشارة إلى حركة "حماس".