غزة تطلق مناشدة لتوفير 23 مليون دولار لمواجهة كورونا

...
متابعة - ربيع أبو نقيرة

 

قال مركز الإعلام والمعلومات الحكومي إن الطواقم الفنية في وزارة الصحة كثفت سحب العينات المخبرية من بين العائدين والمخالطين في مراكز الحجر الصحي بقطاع غزة.

 

وأوضح المركز خلال الإيجاز الصحفي حول آخر مستجدات فيروس كورونا في قطاع غزة، أن الفحوصات المخبرية الواسعة التي أجراها المختبر المركزي مساء أمس الأربعاء أظهرت تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد.

 

 ولفت أن المصابين الجدد هم من بين رجال الأمن الذين خالطوا الحالتين السابقتين مطلع الأسبوع الجاري في أحد مراكز الحجر الصحي بغزة وكانوا يخضعون لإجراءات العزل التي اتخذتها الوزارة مع المخالطين والعائدين المحجورين الذين تواجدوا في نفس المركز في حينه دون أن يخالطوا أحداً داخل المجتمع.

 

 وأكد مركز المعلومات أن إجمالي الحالات المسجلة هي 9 حالات فقط من بين العائدين والمخالطين, دون تسجيل أي إصابة بالمرض من داخل المناطق في قطاع غزة.

 

كما أكد على أن الأسماء التي تم تداولها للحالات المصابة غير صحيحة، محذرا من بث الاشاعات وتناقل الأخبار دون الاستناد إلى الجهات الرسمية.

 

وطمأن الأهالي في قطاع غزة أن الوضع الصحي للحالات التسع مطمئنة ومستقرة، مشيرا أن سحب العينات منهم تم دون ظهور الأعراض المرضية عليهم، وبعد التأكد من إصابتهم تم تحويلهم إلى مستشفى العزل بمعبر رفح للمتابعة ولم تطرأ عليهما أي تغيرات صحية جديدة.

 

ولفت المركز أن الطواقم الطبية تقدم خدماتها لــ 1636 مستضافاً داخل 22 مركزاً للحجر الصحي في محافظات القطاع، من بينهم 934 عائداً تحت المتابعة الصحية المباشرة في مركز مسقط قيزان النجار ومسقط جباليا وفندق الأمل وفندق الكومودور وفندق بلوبيتش والقدس الدولي والمتحف والمستشفيات التخصصية ضمن إجراءات وقائية خاصة.

 

وذكر أن وزارة الصحة تنهي مساء اليوم إجراءات الحجر المنزلي لــ 2708 من العائدين الى قطاع غزة بتاريخ 13/3/2020 ولم تسجل عليهم أي اعراض مرضية، قائلا: "نتمنى لهم موفور الصحة والعافية مع تأكيدنا عليهم جميعاً باتخاذ أقصى درجات السلامة والوقاية الشخصية والمنزلية من أجل صحتهم وصحة ذويهم".

 

وشدد مركز المعلومات على أن وزارة الصحة تنظر بقلق بالغ إزاء النقص الحاد في الأدوية الأساسية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات وبنوك الدم إضافة إلى محدودية المواد الخاصة بفحص فيروس كورونا .

 

وقال المركز: "وزارة الصحة عملت خلال المرحلة الماضية بطاقتها وإمكانياتها المحدودة ومن أجل تعظيم حالة الجهوزية بما يمكن الوزارة من استجابة أفضل لمواجهة فيروس كورونا".

 

وأضاف: "وزارة الصحة توجه نداءً عاجلاً وطارئاً الى المؤسسات الدولية والإغاثية لتوفير مبلغ 23 مليون دولار لدعمها بأجهزة التنفس الصناعي والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومواد الفحص المخبري بما يمكنها من تحقيق استجابة أولية حال تفشي الفيروس".

 

وقال: "نقدر المسئولية الأخلاقية والوطنية والمهنية لكافة الطواقم الطبية والأمنية ومكونات العمل الحكومي والفرق المساندة التي تعمل على مدار الساعة لتوفير سبل الراحة والرعاية الصحية للمستضافين في مراكز الحجر الصحي ومستشفى العزل".

 

وأوضح أن إدارة خلية الأزمة في قطاع غزة تتابع على مدار الساعة الإجراءات المتخذة و تتخذ إجراءات مشددة جديدة كل يوم لتحصين المجتمع، قائلا: "تقديراً منا للمسئولية وحالة الوعي الدي يتحلى بها شعبنا لم يتم اتخاد إجراء حظر التجول في قطاع غزة ولكننا مقابل ذلك ندعو الجميع إلى اقتصار التحرك إلا للضرورة القصوى وخاصة في الفترة المسائية".

 

ودعا مركز المعلومات المواطنين للبقاء في المنازل ما أمكن ذلك والتقيد بتعليمات وإرشادات وزارة الصحة واتخاد أعلى درجات السلامة والوقاية الشخصية والمنزلية والمرافق العامة.

 

كما دعا كبار السن والأطفال ومرضى الجهاز التنفسي وذوي المناعة الضعيفة والأمراض المزمنة إلى تجنب التجمعات والأماكن العامة والتواصل على الرقم المجاني 103 لوزارة الصحة أو منصته عبر الواتس أب على رقم  0599503103  للاستفسارات الصحية أو الإبلاغ عن أي مخالفات أو تلاعب بالأسعار في مستلزمات الوقاية والتعقيم.