قرار بوقف أي نشاط تطوعي لجمعية الفلاح الخيرية

الصحة: المتوفر من مستلزمات وقائية ومادة فحص كورونا محدود للغاية

...

حملت وزارة الصحة في قطاع غزة مساء اليوم، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن تدهور الأوضاع الصحية لـ2 مليون فلسطيني يواجهون ظروفا قاسية للغاية، منبهة إلى أنه ما يتوفر من مادة الفحص المخبري لفيروس كورونا كمية محدودة للغاية.

وقال القدرة خلال الايجاز اليومي حول الإجراءات للحد من انتشار كورونا "نجدد المطالبة للأمم المتحدة بكافة مؤسساتها الإنسانية والصحية بالعمل الفوري على رفع الحصار عن قطاع غزة والتحرك العاجل لتلبية الاحتياجات الطارئة من أجهزة التنفس والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومستلزمات الوقاية ومقومات الجهوزية والاستعداد لمواجهة وباء كورونا الجديد".

وأوضح أن "ما وصل إلينا حتى اللحظة هي كمية محدودة للغاية من المستلزمات الوقائية ومادة الفحص المخبري لا تفي بالحد الأدنى من الاحتياج الفعلي لقطاع غزة".

وبين القدرة أن وزارة الصحة تواصل اتصالاتها ولقاءاتها مع كافة الجهات الصحية والإنسانية الدولية لتعزيز مقومات الجهوزية والاستعداد لمواجهة تهديدات وباء كورونا المستجد المتزامن مع الوضع الصحي والإنساني المنهار في قطاع غزة.

وجدد تأكيده على كافة المواطنين باتباع الإجراءات الاحترازية لوزارة الصحة والتقيد بتعليمات وارشادات السلامة والوقاية الشخصية والمجتمعية بما في ذلك إجراءات الوقاية في المحال التجارية ومن يخالف هذه التعليمات سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.

ودعا كبار السن والأطفال ومرضى الجهاز التنفسي وذوي المناعة الضعيفة إلى تجنب الأماكن العامة والتجمعات المزدحمة والتواصل على الرقم المجاني المباشر 103 أو التواصل عبر منصة الواتس آب على الرقم المعلن 00970599503103 للاستفسارات الصحية والإبلاغ عن أي تجاوزات حول أسعار الأصناف الوقائية والمعقمات على مدار الساعة.

وذكر القدرة أن وزارة الصحة تابعت الفحص المخبري لعائدين إلى قطاع غزة حيث أجرى المختبر المركزي 118 فحصاً مخبرياً لحالات مشتبهة كانت نتائج 116 منها سلبية، ونتائج اثنين من الفحوصات كانت موجبة، ولم تسجل أي حالات جديدة في قطاع غزة.

وأضاف "جرى سحب 25 عينة جديدة من عائدين ومخالطين وننتظر صدور نتائج الفحص المخبري خلال الساعات القادمة".

وطمأن الناطق باسم الصحة المواطنين بأن الطواقم الطبية المختصة تتابع الوضع الصحي للحالتين اللتين تأكد اصابتهما بفيروس كورونا المستجد داخل مستشفى العزل بمعبر رفح البري وهما بحالة صحية مستقرة ولم تظهر عليهم اعراض جانبية.

وبين أنه تم نقل كافة المحجورين في مدرسة بلقيس الى مراكز الحجر الصحي في فندق المتحف والبلوبيتش والامل وفق إجراءات حجر خاصة وهم في حالة صحية جيدة وتحت المتابعة الصحية من قبل الطواقم الطبية المتوفرة في المكان على مدار الساعة.

ولفت القدرة إلى أن الطواقم الطبية تابعت الحالة الصحية لــ 1399 مستضافاً داخل 21 مركزاً للحجر الصحي مصنفة وفقاً لتاريخ دخول العائدين اليها ولا يسمح بمغادرتها او إضافة اخرين اليها حتى انقضاء فترة الحجر الصحي.

وقدمت الطواقم الطبية-بحسب القدرة- خدماتها السريرية لــ 702 حالة في الحجر الصحي بمركز مسقط قيزان النجار، ومركز مسقط جباليا، وفندق الامل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وفندق الكومودور ومنتجع بلو بيتش وفندق المتحف، بالإضافة الى 24 حالة تخصصية في مستشفى الرنتيسي التخصصي ومجمع الشفاء الطبي ضمن إجراءات عزل خاصة.

كما تابعت وزارة الصحة- وفق القدرة- إجراءات انهاء فترة الحجر المنزلي لــ 739 عائداً الى قطاع غزة لم تسجل عليهم أي اعراض مرضية، كما ستنتهي إجراءات الحجر المنزلي لـ 900 عائد منهم غدا الثلاثاء 24مارس كما ان بقية المحجورين منزلياً ستنتهي فترة الحجر المنزلي لهم تباعاً حتى يوم الخميس المقبل 26 مارس الجاري ما يعني إتمام مرحلة مهمة في مواجهة فايروس كورونا، ونشير الى استمرار المتابعة الصحية لـ 1969 لا زالوا تحت الحجر المنزلي.

وأوضح القدرة أن وكيل وزارة الصحة قرر اعتبار كافة الطواقم الصحية العاملة في مراكز الحجر الصحي محجورين مع العائدين حتى انقضاء فترة الحجر الصحي , كما ان العاملين في المستشفى المخصص لعلاج الحالات المصابة سيكون دوامهم 14 يوم عمل داخل المستشفى و14 يوم حجر صحي  و14 يوم إجازة بدل عمل.

وقف نشاطات "الفلاح"

إلى ذلك، أصدرت وزارة الداخلية بغزة، مساء اليوم، قراراً بوقف أي نشاط تطوعي أو حملات مفتوحة لجمعية "الفلاح" الخيرية في إطار الأزمة الجارية.

وأكد المتحدث باسم الوزارة إياد البزم خلال الإيجاز الصحفي اليومي، أن أنشطة الجمعية مخالفة لقواعد الأمن والسلامة، ولتعليمات الجهات المختصة في الوزارة.

وأشار إلى أنه تم إصدار تعميمات رسمية واضحة بداية الأزمة لكل الجمعيات والمؤسسات الخيرية؛ لتنظيم عملها في أوقات الطوارئ.

بدوره، أرسل وكيل وزارة الصحة بغزة د. يوسف أبو الريش، تنبيهاً لمدير مركز الفلاح الطبي جاء فيه: "نظراً لقيامكم بفعاليات صحية خلافاً للأصول فقد تقرر إنذاركم بإغلاق المركز في حال تكرار مثل هذه المخالفات"، متمنياً منهم الالتزام بكافة التعليمات.

المصدر / فلسطين أون لاين