أطعمة تدمر الرجيم انتبه لها

يتبع كثيرون ممن يعانون البدانة الحميات الغذائية المختلفة, إما بإشراف خبير تغذية أو من طريق مواقع التواصل الاجتماعي, ويصاب بعض منهم بحالة من الإرباك عندما يتوقف مؤشر الميزان عند رقم ما, ليتساءل ما المشكلة التي اقترفها كي يصطدم بهذه العثرة، ويرجع كثيرون عن حلمهم حينها ويتوقفون عن الرجيم، ظنًّا أن هذه هي نهاية الطريق, ولا يدركون حينها أن وجود بعض الأغذية التي يظنون أنها ستساعدهم في خسارة وزنهم ستزيد الطين بلة، وستصلب الجسم عن خسارة المزيد من الكيلوجرامات الزائدة الأخرى.

في هذا المقال سنتناول بعض تلك الأغذية التي يجب عدم الإكثار منها أو تجنبها في أثناء اتباع رجيم خاص بخفض الوزن, في البداية سنتحدث عن مشتقات الحليب والألبان القليلة الدسم، التي روج أنها المشروب المفضل في رحلة خسارة الوزن الزائد، وهنا المغالطة الكبيرة, إذ يضاف السكر إلى أنواع الحليب المنخفضة الدسم لكسر طعمه, إضافة إلى تحول كثير منه إلى نوع من السكريات معروف بسكر اللاكتوز أيضًا, وعمله على زيادة الشهية ونهم الطعام بشكل أو آخر، لذلك عليك تجنبه في أثناء اتباع حميتك الغذائية.

أضف إلى ذلك روج على مدى السنوات الأخيرة لدقيق القمح الكامل القشرة (الأسود) أنه صديقك الحميم في أثناء اتباعك حمية غذائية تخلصك من وزنك الزائد، أيضًا في ذلك خداع كبير؛ فالدقيق الأسود يحتوي مادة الغلوتين التي تعيق خسارة الوزن، وخاصة في المراحل المتقدمة من الرجيم, ووجود الغلوتين بكميات كبيرة في الخبز الأسود سيفتح الشهية على المدى البعيد، وسيزيد من تراكم الدهون في منطقة البطن.

كل المنتجات التي يروج لها أنها صديقتك في أثناء الرجيم من شوكولاتة وبسكويت ومدون عليها أنها قليلة الدسم لا تنجر خلف هذه العبارات البراقة؛ فجميعها تحتوي على مكسبات طعم، وفي الغالب هذه المواد تكون سكريات أو سكريات صناعية ستزيد من هرمون الأنسولين لديك، وهذا سيجعلك تعاني ثبات الوزن وعدم فقدان الدهون الزائدة لديك.

كثيرون يميلون إلى الفاكهة المجففة بدلًا من الشوكولاتة والحلويات في أثناء اتباعهم الرجيم الخاص بخفض الوزن, مثل القطين أو القراصيا أو التمر, وهنا مشكلة كبيرة؛ فهي تحتوي على تركيز عال من السكريات سيعمل على زيادة الشهية، وأيضًا تركيز الدهون في منطقة البطن، وعدم خسارة الدهون المختزنة التي تريد خسارتها.