القرة داغي: بإمكانكم نيل أجر "الجمعة" في منازلكم

...
علي القرة داغي

قدم الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القره داغي، نصائح للمسلمين للفوز بأجر صلاة الجمعة من المنزل، إثر تعليق أدائها بالمساجد في عدة دول على خلفية تفشي فيروس كورونا.

وقال القره داغي، في بيان مكتوب بخط يده: "يؤلمنا أن يمر على أمتنا يوم الجمعة ولا تقام فيه صلاة الجمعة، لكننا معذورون شرعا، ولنا أجرها إذا نويناها وأعددنا لها كما ورد بذلك أحاديث صحيحة".

وأوضح بهذا الخصوص، أن بعض طلبة العلم قدموا عدة مقترحات منها، "إقامة صلاة الجمعة اعتمادا على إقامة صلاة الجمعة في التلفاز"، أو "إقامتها مع أقرب إمام للبيت عبر البث الشبكي". 

لكنه اعتبر أن المقترحَيْن "لا تتوافر فيهما الضوابط الشرعية لصحة الجمعة".

وقدم القره داغي نصائحه للأسر المسلمة لنيل أجر "الجمعة"، والتي تبدأ بإعلان "النية مع الإعداد (للصلاة) بأن تجهز مصلى داخل البيت".

وقال: "نجهز أنفسنا قبل وقت الآذان بفترة مناسبة؛ فنغتسل غسل الجمعة، ثم نجلس في المصلى ونقرأ سورة الكهف وما شاء الله تعالى من القرآن، والذكر والدعاء والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم".

وأضاف: "ثم بعد سماع الأذان يقوم الوالد أو أحد أفراد الأسرة بموعظة تذكر بالله تعالى وقدرته ورحمته مع التضرع إلى الله تعالى".

وتابع: "ثم تقام صلاة الظهر أربع ركعات".

وكانت العديد من الدول الإسلامية قد أعلنت تعليق صلاة الجمعة والجماعة في المساجد، كإجراء احترازي من فيروس "كورونا"، الذي تفشى في أنحاء العالم.

وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا نحو 241 ألف شخص في 177 بلدا وإقليما بينهم أكثر من 9900 وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

المصدر / الأناضول