أمن السلطة يصعد من استهداف الأسرى المحررين

...

 قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية إن جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية في مدينة طولكرم اعتقل الأسير المحرر أحمد أبو جاموس أثناء عودته من عمله وهو معتقل سياسي سابق.

وذكرت اللجنة في بيان لها اليوم أن جهاز المخابرات في طولكرم يواصل أيضاً اعتقال الطالب في جامعة خضوري والأسير المحرر مثنى المصري منذ يومين، فيما تواصل مخابرات رام الله اعتقال الأسير المحرر عادي أبو عادي منذ عدة أيام.

وكانت محكمة السلطة في رام الله مددت اعتقال الأسير المحرر باسل أبو عليا من قرية المغير 15 يوماً، وهو معتقل لأكثر من 100 يوم لدى جهاز المخابرات.

وقالت عائلة أبو عليا إن الأجهزة الأمنية تحرمها من زيارة ابنها منذ نحو شهر وأنه تعرض للشبح والتعذيب الوحشي في السجون.

وأوضحت العائلة أن الأجهزة الأمنية رفضت الإفراج عن ابنها رغم دفع كفالات مالية ثلاث مرات وأصدرت بحقه تهماً جديدة لتمديد اعتقاله كان آخرها إثارة النعرات الطائفية.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال عشرات المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي بينهم الأسيريْن المحرريْن محمود داغر ومحمد رداد من طولكرم منذ تسعة أيام، والطالب في جامعة القدس محمد عطا صباح من رام الله المضرب عن الطعام منذ عشرة أيام.

المصدر / فلسطين أون لاين