الخضري: التقرير الأمريكي محاولة لتزوير التاريخ

...

أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري، أن المحاولات الأمريكية الإسرائيلية لطمس هوية القدس المحتلة لن تنجح وستفشل.

واعتبر الخضري في تصريح صحفي اليوم، التقرير الأمريكي الصادر عن وزارة الخارجية، الذي أعطى الفلسطينيين أصحاب الأرض والتاريخ والتراث صفة (المقيمين العرب)، محاولةً لتزوير التاريخ والالتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة واستمرار استهداف القدس.

وقال إن الاحتلال واهم إذا اعتقد أن هذا التغيير غير الشرعي من قبل الخارجية الأمريكية، يمكن أن يضيف شيئا عمليا ليرسخ خطط التهويد الإسرائيلية للمدينة المقدسة، لأن تمسك الفلسطينيين المقدسيين بأرضهم وتراثهم وهويتهم أكبر من القرارات الأمريكية والمخططات الإسرائيلية.

ولفت إلى أن القدس مركز الاستهداف الأمريكي الإسرائيلي وعنوان إنهاء الحلم الفلسطيني (من وجهة نظرهم)، لمنع إمكانية قيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وعدّ ما تقوم به الإدارة الأمريكية والاحتلال في هذا الإطار انقلابا مستمرا وواضحا على كل قواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وهي بدون مواربة منح ما لا يملك لمن لا يستحق.

وشدد الخضري على أن هذه المحاولات إنما هي محاولة لإحياء صفقة (ترامب نتنياهو) التصفوية التي رفضها الشعب الفلسطيني بكل مكوناته وقواه وفصائله، كما رفضها كل المناصرين لقضيتنا الفلسطينية في العالم.

وقال "لن تمر هذه الصفقة، ولن تنجح، وستبقى القدس عاصمة دولة فلسطين".

المصدر / فلسطين أون لاين