النائب عدوان: محاكمة المعتقلين الفلسطينيين بالرياض سياسية جائرة

...
(أرشيف)

أكد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، عاطف عدوان، الأربعاء، أن محاكمة الرياض، للمعتقلين الفلسطينيين بالمملكة "سياسة جائرة"، داعياً لسرعة الإفراج عنهم وإيقاف محاكمتهم.

وقال عدوان في تصريح مكتوب وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، إن "حرف سياسة المملكة العربية السعودية بملاحقة قيادات حركة حماس والزج فيها بالسجون وتقديمهم للمحاكمات على الرغم من أنهم لم يرتكبوا أي جرائم، هذه تحتاج لإعادة وضعها السليم بمناصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته ".

وأضاف: "الوضع السليم هو رفض التطبيع مع دولة الاحتلال ودعم القضية الفلسطينية ومواجهة صفقة القرن".

وأشار النائب عدوان إلى أن قيادات حركة "حماس" في السجون السعودية كانت تتحرك بالتنسيق مع القيادة السياسية السابقة في المملكة العربية السعودية، معرباً عن أمله في أن تستعيد المملكة موقفها الداعم لتحرر للشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة.

وكانت عائلات فلسطينية، ذكرت أن المحكمة الجزائية بالسعودية، عقدت، الأحد الماضي، أولى جلساتها، لمحاكمة عدد من المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين يقدّر بنحو 68 شخصاً.

وأفادوا بأنه من المقرر أن تعقد المحكمة ثاني جلساتها، في الـ 12 من شهر رمضان المقبل.

يذكر أن حملة الاعتقالات التي شنتها السلطات السعودية، مطلع العام الماضي، استهدفت المتعاطفين مع القضية الفلسطينية.

وكانت حركة "حماس"، قد أعلنت في 9 أيلول/سبتمبر 2019، عن اعتقال "الخضري" ونجله، وقالت إنه كان مسؤولاً عن إدارة "العلاقة مع المملكة على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة".

وأضافت إن اعتقاله يأتي "ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية".

بدوره، قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف)، في بيان أصدره يوم 6 أيلول/سبتمبر 2019، إن السعودية تخفي قسريا 60 فلسطينيا؛ من بينهم الخضري ونجله.

ولم تصدر الرياض، منذ بدء الحديث عن قضية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، أي تعقيب أو إيضاحات.

المصدر / فلسطين أون لاين