اليمين الإسرائيلي يعرقل "بناء بيوت فلسطينية" بالقدس المحتلة

...

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية ، إن اللجنة المحلية للتخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، بقيادة أحزاب يمينية، تمنع المصادقة على عشرات خرائط بناء بيوت في الأحياء الفلسطينية.

وذكرت الصحيفة اليوم الاثنين، أن عضو البلدية وناشط اليمين، يهونتان يوسف، هو الذي يقود منع إصدار تصاريح بناء للفلسطينيين في المدينة.

وقالت الصحيفة إنه في قسم من الحالات تم تعيين يوسف، وهو حفيد الحاخام عوفاديا يوسف، للتدقيق في حقوق مقدمي طلبات البناء الفلسطينيين في الأراضي التي يطلبون البناء فيها، ولا ينفي يوسف أنه يضع صعوبات أمام الفلسطينيين.

وتضع سلطات الاحتلال والبلدية عراقيل كثيرة أمام الفلسطينيين بكل ما يتعلق بالبناء، وبضمنها عدم وجود خرائط هيكلية ونقص في البنى التحتية.

وحسب الصحيفة، فإن إحدى العراقيل الصعبة في هذا المجال هو أن 90% من الأراضي في شرق القدس المحتلة ليست مسجلة في "الطابو" بأسماء أصحابها، وعدم قدرتهم على إثبات ملكيتهم لها، حيث منعت سلطات الاحتلال طوال سنوات احتلال القدس، منذ العام 1967، تسوية هذه المسألة.

ودفعت الحاجة إلى بناء بيوت، مع الزيادة السكانية على مرّ العقود، المقدسيين إلى بناء عشرات آلاف البيوت من دون تصاريح بناء.

المصدر / فلسطين أون لاين